الرئيسية / عالم المرأة / 7 أطعمة ضرورية للأم في فترة الرضاعة الطبيعية
رضاعة-مشاهد24

7 أطعمة ضرورية للأم في فترة الرضاعة الطبيعية

بعض المغذيات لها أولوية خاصة لتزويد حليب الأم المرضعة بما يلبي احتياجات نمو الرضيع، ويحمي الأم من أي نقص في المعادن والفيتامينات.

إليك أهم الأطعمة التي تحتاجينها وقت الرضاعة:

– السلمون وأحماض أوميغا. تحتاج المرضعة إلى الأطعمة الغنية بنوع معين من أحماض أوميغا3، وهي ذات السلسلة القصيرة من الدهون، مثل سمك السلمون والقاروص وبذور عباد الشمس والجوز. تلبي هذه المجموعة من المغذيات احتياجات نمو دماغ الطفل.

– الكيوي والفراولة. من الفواكه الضرورية لتغذية الطفل خلال الرضاعة الطبيعية الكيوي وعائلة التوت والفراولة (الفريز). تمتاز هذه الفواكه بأنها غنية بفيتامين “سي” الذي لا يستطيع الجسم تخزينه أو إنتاجه، ويجب أن يحصل عليه باستمرار.

– البيض. يعتبر البيض مصدرا مثاليا للبروتين، وهو وجبة إفطار مناسبة بعد ليلة من السهر والاستيقاظ المتكرر على بكاء الطفل. يحتوي صفار البيض على مغذيات دقيقة هامة لصحة الأم.

– الأرز البني. الحبوب الكاملة والأرز البني أحد أهم المغذيات التي يشدد خبراء التغذية على تناول الأم المرضعة لها. تحتوي هذه المصادر على فيتامينات “ب” الهامة، والألياف التي تساعد الأم على استقرار نسبة السكر في الدم.

– الخضروات الورقية. مثل الكرنب والسلق والبروكلي والسبانخ والملوخية. تحتوي هذه المصادر على فيتامينات “أ” و”سي” و”ك” والحديد والكالسيوم والبروتين والمواد المضادة للأكسدة والألياف. تناولي حصة واحدة من السبانخ يوميا ليحصل طفلك على ما يحتاج من فيتامين “أ” اللازم لشبكية العين.

– الملح المعالج باليود. عنصر اليود ضروري لإنتاج هرمون الغدة الدرقية، ونمو الجهاز العصبي للطفل. يعتمد مستوى اليود في حليب الأم على ما تتناوله في طعامها. إذا كنت تستخدمين ملح البحر استخدمي بدلا منه الملح المعالج باليود.

– الفطر. من المصادر الطبيعية لفيتامين “د” الذي يساعد الجسم على امتصاص الكالسيوم اللازم لنمو العظام والأسنان. يعتقد بعض الخبراء أن حليب الأم وحده قد لا يكفي لتلبية متطلبات الطفل من فيتامين “د”، لذلك تحدثي مع طبيبك عن هذا الأمر فقد يوصي بمكملات غذائية أو تغذية معينة.