الرئيسية / عالم المرأة / الجزائر الأولى عربيا في مجال رعاية حقوق المرأة
____________________232632471

الجزائر الأولى عربيا في مجال رعاية حقوق المرأة

أكدت وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة مونية مسلم أمس الثلاثاء بالجزائر العاصمة أن التجربة الجزائرية “الرائدة” في مجال رعاية حقوق المرأة وترقيتها في مختلف المجالات جعلتها تتبوأ المرتبة الأولى عربيا حسب موقع “مصدرك نيوز” الاخباري.
و أوضحت مسلم خلال يوم إعلامي حول مشاركة الجزائر في الدورة ال59 للجنة وضع المرأة لمنظمة الأمم المتحدة المنعقد في مارس الماضي بنيويورك أن هذه اللجنة صنفت “الجزائر الأولى عربيا والتاسعة إفريقيا و ال29 عالميا في مجال تحسين وضع المرأة” لمدة ال20 سنة الماضية، تنفيذا لمنهاج عمل بيجينغ (1994-2015) و الذي يحصي 12 مجالا.
و تتمثل المجالات ال 12 التي يفترض بالدول تحقيقها لقياس مدى تقدمها في مجال رعاية حقوق المرأة و مكتسباتها، بمعيار الفقر والتعليم والتكوين والصحة والعنف ضد المرأة ووضعها أثناء النزاعات المسلحة ومكانتها في مواقع اتخاذ القرار وكذا من خلال الآليات المؤسساتية التي يتم وضعها للنهوض بالمرأة وحقوقها الإنسانية ومكانتها في المجال الإعلامي و كذا البيئة و التنمية المستدامة إلى جانب الميكانيزم المتعلق بالفتاة الصغيرة و تعليمها و محاربة التمييز ضدها.
وحسب السيدة مسلم، فقد مكنت المشاركة في هذه الدورة التعريف بالتجربة الجزائرية و المكتسبات التي حققتها المرأة الجزائرية طيلة 20 سنة والتي كانت محل “اهتمام” و”قدوة” بلدان أخرى ،لا سيما من حيث الترسانة القانونية التي تم سنها مؤخرا المتعلقة باستحداث صندوق النفقة لصالح المرأة الحاضنة.
وأضافت أن المشاركين نوهوا أيضا بالمشاورات التي تم تنظيمها لإعداد مشروع تعديل الدستور، و سن القانون العضوي المتعلق بالمشاركة السياسية للمرأة.
واعتبرت السيدة مسلم أن هذه” المكتسبات لم تكن وليدة الصدفة و إنما نتيجة الإرادة القوية لرئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة في توسيع التمثيل السياسي للمرأة في المجالس المنتخبة”.
أما بالنسبة إلى اتفاقية محاربة كل أشكال التمييز ضد المرأة فقد رفعت اخبار الجزائر–تضيف السيدة مسلم– واجب التحفظ بشأن الفقرة 2 من المادة 9 بفضل تعديل قانون الجنسية سنة 2005 و الترخيص للأم بمنح جنسيتها الجزائرية إلى أطفالها المولودين من أب أجنبي.