الرئيسية / عالم المرأة / تعلمي كيف تعالجين المسام المفتوحة ؟
lmsm_lmftwh_4

تعلمي كيف تعالجين المسام المفتوحة ؟

تعاني العديد من النساء من المسام المفتوحة التي تسبب لهن الإحراج حينا والإزعاج حينا آخر. ولا يوفرن طريقة للتخلص من هذه المشكلة التي تؤرقهن لعدم قدرتهن أن يستمتعن بطلة مشرقة .
فمسام البشرة المفتوحة من المشكلات التي تعاني منها تحديدا، المرأة ذات البشرة الدهنية والمختلطة، حيث تسبب الزيوت التي يفرزها الجلد وقلة تنظيف البشرة، في سد المسام مما يجعلها تبدو أكثر اتساعا من حجمها الحقيقي.
وقد يكون المسؤول عن سد المسام هو الهورمون المهيمن لدى النساء هو الأستروجين ، إلا أنّ هناك أيضاً مستويات متقلّبة من الهورمونات الأخرى مثل البروجسترون ومستويات منخفضة من الهورمونات الذكورية مثل الأندروجين، التي تؤدّي إلى ظهور الملامح الذكورية، مثل شعر الوجه والصوت الأجش.
ويفرز جسم الأنثى مثل هذه الهورمونات بكمّيات قليلة للحفاظ على الكتلة العضلية وقوة العظام والرغبة. وإذا حدث خلل في الجهاز الغددي لدى المرأة وأدّى إلى زيادة إفراز الأندروجين، أو إذا كانت مورثاتها الجينية أو أسلوب حياتها يجعلها حساسة جداً للهورمونات، قد تفرز غددها كمّيات مفرطة من الزهم (المادة الدهنية)، والتي تمتزج حينها مع الخلايا الميتة على سطح البشرة وتسدّ المسامات.
وبحسب خبراء التجميل لا يمكن التخلص نهائيا من المسامات المفتوحة ولكن يمكن للمرأة أن تمنع تفاقمها ، وذلك عبر اتباعها الخطوات التالية:
تجنّبي محاولة مسح بشرتك بملطف قوي، فهذا سيعمل على إزالة الزيت ولكنه سيجعل الغدد الدهنية تنتج المزيد من الزيت، مما يؤدّي بالتالي إلى زيادة حجم المسامات.
قومي بتنظيف وجهك مرتين يوميا بواسطة غسول لطيف مخصص للبشرة الدهنية ويساعد على تعديل حمضية البشرة.
بالإضافة إلى ذلك، لا تحتاج هذه المنطقة إلى الترطيب، لذا تجنّبي وضع المرطب عليها عند استعماله على وجهك. ومن الأفضل تنظيف هذه المنطقة بسائل لطيف وفعال.
مكعبات الثلج أيضًا من العلاجات الفعّالة لشد مسام البشرة. استخدمي مكعبات الثلج لفرك البشرة جيدًا مرتين خلال اليوم لمدة 5 دقائق.