الرئيسية / عالم المرأة / 8 أطعمة صحية تجعلك تنام بشكل أفضل
201412080656297

8 أطعمة صحية تجعلك تنام بشكل أفضل

يحتاج الجسم إلى الراحة بعد عناء يوم طويل في العمل، وينطبق ذلك على كافة أعضائه أجهزته ومن بينها جهاز الهضم، الذي يعمل على مدار الساعة لهضم الأطعمة وتحويلها إلى عناصر غذائية مفيدة.

وينصح الأطباء بالامتناع عن تناول الطعام لمدة ساعتين على الأقل قبل التوجه إلى النوم، وأورد موقع بيد روم أباوت مجموعة من الأطعمة التي تساعد على النوم بهدوء دون الشعور بأية مشاكل في الهضم.

1- الحليب
يكفي كوب من الحليب الدافئ قبل التوجه إلى السرير للنوم بشكل مريح، لأنه غني بعنصر الكالسيوم الذي يساعد على النوم المريح، بالإضافة إلى أنه ينظم إنتاج هرمون الميلاتونين الضروري للنوم، كما يحتوي الحليب على التربتوفان، وهو حمض أميني يشجع على الاسترخاء والشعور بالهدوء.

2- الكرز
يحتوي الكرز على نسبة من هرمون الميلاتونين الذي يساعد على النوم، وللحصول على أفضل النتائج، ينصح بتناول حبات الكرز قبل النوم بساعة أو ساعتين، أو تناول كوب من عصير الكرز مرتين في اليوم.

3- الجوز والمكسرات
تزود حفنة من المكسرات جسم الإنسان بكمية كبيرة من البروتينات والدهون الصحية، وهي مصدر مهم للمغنيسيوم الذي يساعد على إنتاج الميلاتونين، وتحتوي على نسبة منخفضة من السعرات الحرارية، مما يجعلها خياراً مناسباً للباحثين عن فقدان الوزن.

4- الخس
على الرغم من أن السلطة قد لا تكون وجبة خفيفة تقليدية قبل النوم، إلا أن من الممكن اعتبارها كذلك نظراً لاحتوائها على الخس الغني بمادة تدعى “لاكتوكاريوم” التي يقال أنها تحث الإنسان على النوم وتخفف الشعور بالألم وتساعد على الاسترخاء.

5- الأجبان
مثل بقية منتجات الألبان، تحتوي الأجبان على نسبة عالية من الكالسيوم، الذي يساعد على تخفيض التوتر واسترخاء العضلات، بالإضافة إلى تنظيم إنتاج الميلاتونين.

6- الحمص
الحمص الناعم وصفة شعبية مشهورة في بلدان حوض البحر الأبيض المتوسط، وهي مصدر هام لمادة التريبتوفان التي تساعد على النوم، كما أنه يلعب دوراً هاماً في الحفاظ على مستويات ثابتة لسكر الدم.

7- الموز
الموز وجبة خفيفة صحية وشهية يمكن تناولها في أي وقت من اليوم، ويساعد الموز على النوم بهدوء لاحتوائه على نسبة عالية من معدني البوتاسيوم والمغنيزيوم، اللذين يلعبان دوراً هاماً في استرخاء العضلات.

8- العسل
يثير العسل إنتاج الأنسولين في الدم، مما يسمح لمادة التربتوفان بالوصول بشكل أسرع إلى الدماغ، حيث تعمل على حثه لإصدار أوامر لاسترخاء العضلات والاستعداد للنوم.