الرئيسية / عالم المرأة / “الأمراض مزمنة” سبب شائع لطلاق الجزائريات
421978

“الأمراض مزمنة” سبب شائع لطلاق الجزائريات

تكشف تقارير جمعيات تعنى بحقوق المرأة بالجزائر أن سرطان الثدي والسكري أكثر الأمراض المزمنة التي تحيل النساء الجزائريات إلى “التقاعد الزوجي” حسب ما جاء به موقع “الحياة. فالأرقام حسب نفس المصدر تكشف أن ثلث المصابات بسرطان الثدي والمقدّر عددهن بـ4 آلاف إمرأة يصبحن مطلقات سنوياً مباشرة بعد إصابتهن بهذا المرض. وسنوياً، تسجّل في الجزائر 40 ألف حالة إصابة بالسرطان، منها 12 ألف حالة بسرطان الثدي، تؤدي إلى وفاة 3500 إمرأة.
وأكدت رئيسة جمعية الأمل لمرضى السرطان حميدة كتاب للمصدر نفسه استقبالها يومياً عشرات المصابات بسرطان الثدي، كن ضحية طلاق مباشرة بعد اكتشاف أزواجهن إصابتهن بالداء الخبيث، ما يجعل المريضات في حالة نفسية متوترة، ويمنع أجسادهن من مقاومة المرض.
وحذّرت كتاب من «الصدمة الثانية” التي تتعرّض لها المرأة عندما تكتشف إصابتها بالسرطان، حين تكون في حاجة إلى رعاية نفسية واجتماعية خاصة، تساعدها على تقبّل المرض وهزيمته تدريجاً، وفي حال طلّقها زوجها تتعرض إلى الانهيار العصبي والإصابة بالسكتة الدماغية، ما يجعلها تدخل في دوامة من الأمراض العضوية والنفسية أيضاً.