الرئيسية / عالم المرأة / إتيكيت إعداد مائدة الطعام لضيوف العيد
aefe34f2ef2fc46f5ec03d92aadc6a80

إتيكيت إعداد مائدة الطعام لضيوف العيد

 

تعطي مائدة العيد انطباعا عن ذوق سيدة المنزل فلمساتها على المائدة وترتيبها يميز مائدتها ويعطي صورة نهائية جميلة لسيدة المنزل وذوقها، ومدى اهتمامها بضيوفها.

شيرلي شلبي خبيرة الإتيكيت تقدم عددا من النصائح وآداب وقواعد استقبال الضيوف على مائدة العيد.

-يجب أن تتوافر على مائدة الغداء 4 أطباق بأحجام مختلفة: الطبق الأول مخصّص للسلطة والطبقان الآخران للصنفين الرئيسين (اللحم أو السمك أو الدجاج)، أما الطبق الرابع فهو الأكبر حجما، ويشكل القاعدة التي تحمل كل الأطباق وتحمي مفرش الطاولة من سقوط بقايا الطعام، وفي الموازاة، يجب أن توجد مجموعة من الأطباق المخصصة للفاكهة أو الحلويات مع الشوكة الخاصة بها، مع عدم إغفال تحضير أكواب الشاي وفناجين القهوة على ترابيزة مخصصة لذلك مع الملاعق الصغيرة للسكر.

– يجب أن تكون مأدبة الغداء تامة، لا ينقصها أي عنصر، لئلا يضطر الضيف الى القيام والجلوس لمرات عدة، مع ضرورة تواجد وعاء للحساء وطبق للخبز، وآخر للسلطات ، بالإضافة الى المياه والزبادي أو العصير، ما يحتم وضع كوبين لكل فرد (واحد للمياه وآخر للعصير ).

– من الشياكة اختيار الأطباق والأكواب المتناسقة مع لون مفرش السفرة، وينطبق الأمر على المناديل والفوط، على أن تحمل هذه الأخيرة أيضا القماش والتطريز عينه.

– يمكن تزيين مائدة الغداء بالشموع والورود لإضفاء جو مميز، ويفضل وضع البخور داخل مبخرة خاصة من أجل الحصول على رائحة زكية في أرجاء المنزل وليس في غرفة الطعام.