الرئيسية / عالم المرأة / ماكياج الوجه… خطر على الفتيات
55aad32facaa0cd8c4af3e21e8dd7fde

ماكياج الوجه… خطر على الفتيات

ينادي الأطباء جميع الشابات إلى عدم الإفراط في وضع مساحيق التجميل أو ما يعرف بالماكياج. لأن الإفراط في استخدامها، وخاصة بين الفتيات والسيدات اللواتي يعانين من البثور وحبّ الشباب ومشاكل في الجلد والبشرة، قد يمتد تأثيرها لسنوات طويلة. كما تشير الأبحاث إلى أن الفتيات اللواتي لا تتجاوز أعمارهن 12 عاماً ويخشين مغادرة منازلهن دون وضع الماكياج الكامل، يلقي أعباء كبيرة على مسام بشرتهن. وقد أظهر استطلاع مستقل أجرته شركة وان بول للأبحاث التسويق، أن واحدة من بين كل خمس فتيات تتراوح أعمارهن ما بين 12 إلى 17 عاما يخفين عيوب بشرتهن من خلال وضع كميات هائلة من الماكياج المضر ببشرتهن، مما يضاعف من مشكلاتهن الجلدية. وأضاف الاستطلاع أن هناك عددا كبيرا يثير القلق من الفتيات الصغيرات يضعن الماكياج الكامل مرة واحدة عل الأقل في اليوم. فضلا عن أن 46% منهن يعدن إضافة المزيد من اللمسات والروتوش في منتصف النهار مرة أخرى وهو ما يعني المزيد من مساحيق التجميل على وجوههن. ويحذّر خبراء العناية بالبشرة من أن وضع الكثير من مساحيق التجميل والماكياج في سن مبكرة ليس فقط من شأنه أن يفاقم المشاكل الجلدية الفورية، بل يمكن أن تكون له أضرار وتأثيرات صحية سلبية على الجلد على المدى الطويل. ووجدت الدراسة أن 40% من الفتيات الصغيرات ينسين إزالة الماكياج، بينما تعترف 36% منهن بأنهن في كثير من الأحيان يتركونه بسبب شعورهن بأنهن متعبات ومرهقات جداً لإزالته. وتشير نتائج هذه الدراسة إلى أنه في حين أن صحة الجلد تشكل أهمية قصوى للفتيات في مختلف الأعمار، إلا أن خوفهن من عيوب الجلد تدخلهم في دائرة مغلقة ما بين الإفراط في استخدام الماكياج ومساحيق التجميل وبين الاعتدال هرباً من المزيد من المشكلات الصحية.