الرئيسية / عالم المرأة / 12 عبارة تجنبي قولها لحماتك !
3750cec8aaaa9dff79700a4982c35862

12 عبارة تجنبي قولها لحماتك !

ترتبط زوجة الإبن عادةً بعلاقة يشوبها الحذر مع حماته (أم زوجها)، هذا المتعارف عليه وتتناقله الأجيال بخوف شديد، إلا أن هذه العلاقة بين زوجة الإبن والأم تكون طيبة طالما أن الإحترم والمحبة والصدق أساسها، وعلى ذلك يترتب بعض الأمور التي على زوجة الإبن ترسيخها منذ البداية لتفادي أي من سوء الفهم أو الخلافات فيما بعد.

وفيما يلي نقدّم لكِ سيدتي 12 عبارة تجنّبي قولها لحماتك وستنعمين بعلاقة هادئة تسودها المحبّة معها:

1. “ابنك رومانسي”:
من الطبيعي أن تشعر الأم بالغيرة تجاه زوجة الإبن في بداية الأمر، فهي تنظر لها بأنها الأنثى التي أخذت مكانتها وحبها عند ابنها المقرّب، لذلك تجنّبي قول هذه الكلمة أمام حماتكِ ولا تذميه ولا تُسرفي بمدحه أبداً.

2. “ابنك لا يدرِ بالسياسة شيئاً”:
عادةً ما يتحول الكلام بالسياسة إلى الإحتدام وافتعال خلافات لا داعِ لها، سواء كانت بالسياسة المتعارف عليها أو السياسة بالإدارة والأمور الحياتية.

3. “لا تتعبي نفسكِ يا حماتي، هذا الشيء عندي مثله”:
تقبلي أي هدية من حماتك وإن لم تكوني بحاجتها فهذا يؤثر بها كثيراً وبالتالي يؤثر على علاقتكما.

4. “أنتِ تحبينهم أكثر من أولادي”:
قد يكون بعض الأحفاد مقربين أكثر من غيرهم من الأحفاد إلى حماتكِ وقد يكون ذلك بسبب قرب مكان سكنهم أو قرب زوجة الإبن الآخر منها أكثر منكِ، هنا يأتي دوركِ لتوطيد علاقتكِ بحماتكِ والتقرّب منها.

5. “أعتذر يا حماتي لكنكِ لا تفهمين بأساليب التربية الحديثة”:
هذه العبارة كفيلة بأن تُحدث شرخاً كبيراً بينكِ وبين حماتكِ، حاولي الإستماع لها وخذي ما يحلو لكِ وأتركي ما لا يناسبك دون الإعتراض أو التعقيب بشكل سلبي.

6. “لن ترين أحفادكِ بعد الآن”:
هذه العبارة تؤثر جداً على مصلحة أطفالكِ وتُحدث بُعد وجفا بينهم وبين جدتهم وتكون مصدراً للخلافات بينكِ وبينها وحتى بينكِ وبين زوجكِ، فهذا بالنهاية ليس من حقكِ حرمانها من رؤيتهم.

7. “أنتِ لا تساعدينني أبداً”:
هذه العبارة تحمل الكثير من المعاني وعليكِ أن تعرفي بأن حماتكِ قد لا تودّ التدخل بأموركِ الخاصة، وأنتِ لم تطلبي منها المساعدة من قبل، عليكِ طلب المساعدة منها بشكل لبق وواضح في حال قدرتها على ذلك.

8. “أنتِ بتنورينا في أي وقت”:
عملياً ليس هناك أحد مستعد لاستقبال الناس في أي وقت، كوني لطيفة ولكن الإعتدال في كل شئ أمر جيد ووضع الحدود مع الناس ليس جفاءً ولكنه لصالح الحفاظ على العلاقات.

9. “أنتِ لم تعلمين ابنكِ أن يكون منظماً”:
تجنّبي لوم حماتكِ على أخطاء زوجكِ أو نقاط ضعفه، وحاولي معالجتها بنفسك أو تقبليه كما هو وتعايشي مع الأمر فكلنا بشر ولسنا كاملون.

10. “عائلتي تشعرني بالراحة أكثر”:
هذه العبارة بحد ذاتها خطأ كبير، فمن الطبيعي أن يشعر الإنسان بالراحة الأكبر مع عائلته، لكن هذا لا يمنع بأن تتمعين بعلاقة طيبة مع أهل زوجكِ.

11. “ذوقكِ قديم”:
يجب أن تراعي الإختلافات بين جيلكِ وجيلها في كل شيء من ناحية الأكل واللبس والتربية والتطوّر، ولا تعترضي فهي معجبة بطريقتها ولكِ حرية إختيار سبيل حياتكِ.

12. “ابنكِ الآن أفضل من السابق”:
هذه الجملة تشكّل عائقاً كبيراً في علاقتكِ مع حماتكِ، كأنكِ تقارنينها بكِ وهذا خطأ فادح فكل واحدة منكما لها دورها الأساسي.

12 عبارة كفيلة بأن تجعل علاقتكِ بحماتكِ طيبة جداً إذا تجنبتِ قولها، تفادي قولها الآن وتمتعي بحياة ودية مع أهل زوجكِ.