الرئيسية / عالم المرأة / للمتزوجين الجدد… احذروا أخطاءا تهدد حياتكم الزوجية
احذروا أخطاءا تهدد حياتكم الزوجية

للمتزوجين الجدد… احذروا أخطاءا تهدد حياتكم الزوجية

بعد مضي فترة على الزواج، تتحول الحياة الزوجية إلى أرضية خصبة للتصرفات غير اللائقة والعادات السلبية ينتج عنها خلافات حادة بين الزوجين. وفيما يلي بعض الأخطاء التي يرتكبها المتزوجون الجدد وتهدد حياتهما الزوجية بالانهيار من بدايتها، وإذا كنتم قد تزوجتم حديثا، احذروا أخطاءا تهدد حياتكم الزوجية ستجدون أهمها فيما يلي.

بحسب موقع فاميلي شير الإلكتروني هذه أكثر الأسباب التي تصعب الحياة الزوجية :

المزيد: للمضربين عن الزواج .. هذا ما ينتظركم!!

– حفظ الأسرار

تشكل الأسرار أحد أهم مصادر الخطر على الحياة الزوجية، فاحتفاظ أحد الزوجين بأسرار عن الآخر يؤدي إلى وقوع خلافات حادة بعد اكتشافها، ويمكن أن يؤدي ذلك إلى نهاية العلاقة الزوجية بوقت مبكر.

– الصداقات

على الرغم من أن وجود الأصدقاء أمر هام وحيوي في حياة كل من الزوجين، لكن المبالغة في التواصل معهم على حساب الواجبات الزوجية، يشكل مصدرا كبيرا للخلافات وخاصة في بداية الحياة الزوجية.

– التوقف عن مغازلة الشريك

عندما يتوقف الزوجان عن مغازلة بعضهما البعض، تتحول العلاقة بينهما إلى علاقة روتينية لا تحتوي على أي نوع من الإثارة، وقد تخبو جذوة الحب بينهما ويسود الفتور في علاقتهما، فالإطراء والمديح واللفتات الرومانسية لها تأثير هام في الحفاظ على حياة مليئة بالحب والسعادة.

-البوح بأسرار العلاقة الزوجية للآخرين

يجب أن يحتفظ كل من الزوجين بما يدور في المنزل ضمن جدرانه، ولا يسمحا لأحد بالاطلاع على أسرار حياتهما الزوجية، حتى الأقارب والأصدقاء، فتدخل الآخرين في الحياة الزوجية يثير حساسية كبيرة بين الزوجين، ويجب أن يتم حل المشاكل ومناقشتها داخل المنزل.

المزيد: للمقبلات على الزواج.. علامات تكشف الرجل الكذاب

– الاعتقاد بوجود أدوار محددة

على الرغم من أن النمط السائد في العديد من المجتمعات يقضي بتولي الرجل تأمين المال اللازم لاحتياجات الأسرة عبر العمل خارج المنزل، وتكفل المرأة بالواجبات المنزلية، إلا أن هذا الأمر لا يجب أن يكون قاعدة تبنى عليها الحياة الزوجية، بل يجب أن يتشارك الزوجان كل حسب مقدراته لإنجاح العلاقة الزوجية.

– إخفاء المشاعر

سواء كانت المشاعر إيجابية أو سلبية، يجب أن يتحدث كل من الزوجين عن ما يدور في باله، ففي حال كانت هذه المشاعر تعبر عن الحب والتقدير، فالحديث عنها أمر ضروري لتعزيز العلاقة، أما إذا كانت تحمل في طياتها الغضب والاستياء فيجب البوح بها لحل أي مشكل قبل أن تتفاقم.

– الامتناع عن تلبية حاجات الشريك

إن الامتناع عن تلبية رغبة ما للشريك أو عدة رغبات يؤدي إلى الشقاق والعزلة بين الزوجين، فمثلاً عندما تحجم الزوجة لأكثر من مرة عن الاستجابة لرغبة زوجها في الخروج والتنزه سوياً، يولّد هذا الأمر شعورا سلبياً لديه مما يوسع الهوة بينهما.

– الافتقار إلى الاعتناء بمظهرك

بعد الزواج يهمل الكثير من الأزواج والزوجات على حد سواء مظهرهم، وهذا يؤدي إلى فتور العلاقة بين الزوجين ويضعف الإنجذاب بينهما، لذا عليك أن تستمر بالإعتناء بمظهرك وممارسة الرياضة واتباع الحمية الغذائية اللازمة والحفاظ على جمالك.

– الرغبة بالسيطرة

يحاول أحد الطرفين السيطرة على كل شيء في المنزل بعد الزواج بما في ذلك الأولاد والأمور المالية والمنزل والمستقبل مما يضع حياته على المحك مع شريكه. لذا عليك أن تعمل مع شريك حياتك في سبيل إحداث التوازن بينكما وتقاسم الواجبات والمسؤوليات والحقوق.