الرئيسية / عالم المرأة / تعرفي على أسباب فقر الدم لدى الاطفال وسبل الوقاية منه
0f53a0412a9da4bfcc2802649fefef86

تعرفي على أسباب فقر الدم لدى الاطفال وسبل الوقاية منه

 

 

كثير من الأمهات لا يعرفن ماهية الطعام الصحي الواجب إعطاؤه للطفل لتغطية احتياجاته، ولتحقيق النمو الجسدي والعقلي الطبيعيّين له. ونظراً لشيوع فقر الدم عند الأطفال، نعرض لك أسبابه وكيفية وقاية أولادك منه.

فقر الدم لدى الأطفال يعرف بأنه اضطراب ناجم عن انخفاض مستويات الهيموغلوبين (البروتين الحامل للأكسجين في خلايا الدم الحمراء)، أو كريات الدم الحمراء عن مستوياتها الطبيعيَّة التي تتفاوت باختلاف الفئة العمريَّة للطفل، فالهيموغلوبين هو الذي ينقل الأوكسجين من الهواء الداخل إلى الرئتين، ويوصله إلى خلايا الجسم كافة، كما يعتبر المكوِّن الرئيس لكريات الدم الحمراء، ويتكون من مادة بروتينيَّة ومن الحديد، ويحدث فقر الدم عندما يقلّ الهيموجلوبين عن 50% من المعدل الوسطي لكل فئة عمريَّة، وأكثر المصابين به يكونون في فئة عمريَّة تتراوح بين السنة والـ5 سنوات.

أسباب فقر الدم عند الأطفال:

* عدم إنتاج الجسم لمستويات طبيعيَّة من كريات الدم الحمراء أو الهيموغلوبين.

* إصابة الطفل بالثلاسيميا.

* نقص الحديد، وحمض الفوليك وفيتامين ب 12.

* الإصابة بالأمراض المزمنة كالفشل الكلوي المزمن، والتهاب شغاف القلب.

* انحلال الدم (تكسر الدم) المكتسب أو الوراثي.

آلية حدوثه وأنواعه:

يقسم فقر الدم إلى نوعين، الأول يكون بسبب نقص صنع الدم، والثاني بسبب ضياع الدم.

في النوع الأول يكون نقى العظام عاجزاً عن تشكيل الكريات الحمراء.

أمّا في النوع الثاني فيحدث ضياع للدم بسبب نزيف طارئ مثلاً، وهذا يعتبر فقر دمٍّ حاداً، وقد يحتاج في حالات نادرة إلى نقل دم، وفي أغلب الحالات تتم السيطرة عليه من دون ذلك.

كيف تعرفين أن ابنك يعاني من فقر الدم؟

يلاحظ شحوب الوجه أو الأظفار وملتحمة العين، فيقوم بإجراء التحاليل المناسبة ليتم اكتشاف المرض. أما الأعراض التي يشكوها المريض في الحالات المتقدمة فتتمثل في قلة الشهية وبالتالي تأخر النمو، سرعة التعب، والدوار وتراجع مستوى الطالب الدراسي، وفي الحالات الشديدة سرعة التنفس وتسرع القلب.

كيفية الوقاية

يجب على المرأة الحامل الاهتمام بالغذاء الصحي المتوازن الغني بالحديد مع إعطاء مركبات الحديد والفوليك أسيد، كما يجب تشجيع الإرضاع الطبيعي. وبعد الشهر السادس من العمر يبدأ إدخال الأطعمة، وهنا تختار منها التي تؤمن كمية كافية من الحديد. وإذا لم يتم ذلك يلجأ الطبيب إلى وصف الحديد كمادة دوائية للعلاج الوقائي.

من المهمّ التركيز على ضرورة الكشف الدوري لاسيّما في المدارس، ولا بأس من إدخال مشروع تحليل الدم مرة واحدة على الأقل في فترة ما قبل المدرسة الابتدائية لكلّ أطفال الحضانات.

الأطعمة الغنية بالحديد

يجب عدم استعمال حليب البقر الطازج للأطفال ما دون خمس سنوات من العمر، أما باقي الأطعمة الغنية بالحديد فتشمل اللحم الأحمر، الكبد، القمح الكامل، الشوفان والبيض، ومن الخضار البروكلي، الجرجير، وبصورة أقلّ السبانخ، ومن الفاكهة الخوخ والمشمش، خاصة المجفف منه.