الرئيسية / عالم المرأة / علميا..”القلق” هو المسؤول عن تحطيم قلوب النساء
Jumping girl with heart
Jumping girl with heart

علميا..”القلق” هو المسؤول عن تحطيم قلوب النساء

القلق والتوتر والتغييرات الهرمونية تضعف قلوب النساء ، وهي عوامل تؤثر على صحتهن على المدى الطويل إذا ما أغفلن العناية بأنفسهن من خلال الابتعاد عن كل مصادر القلق وإتباع نظام غذائي صحي.

وتوصلت دراسة بحثية جديدة إلى أن قلوب النساء أكثر تعرضا للأزمات القلبية بسبب القلق والتوتر مقارنة بقلوب الرجال، وذلك راجع بالأساس إلى عوامل فيزيولوجية، وبالإضافة إلى ذلك تعمد جل النساء إلى إهمال صحتهن أثناء خدمة الأسرة ما يعرضهن أكثر للإصابة بالأمراض.

المزيد: دراسة غريبة: الرجال سينقرضون قبل النساء

وأثبت الخبراء من الكلية الطبية في فيينا الذين أشرفوا على الدراسة أن قلوب النساء تتأثر وتتفاعل بشكل مختلف مع الأحداث مقارنة بالرجال. وهذا ما قد يجعل النساء أكثر تعرضا للمشاكل الصحية، خاصة فيما يتعلق بأمراض القلب.

وبين العلماء في دراستهم أن النساء لا يتعاملن بصورة سليمة مع القلق، مثال على ذلك عندما تنشغل سيدة بعملها أو بسبب حياتها المنزلية أو بسبب العناية بأحد أقربائها يبدو ذلك واضحا على صحتها وعلى عمل قلبها بصورة خاصة.

وبالإضافة إلى القلق والتوتر توجد عوامل أخرى تختلف بين الرجال والنساء، بسبب الاختلاف في عمل الهرمونات الجنسية، حسب ما نقل موقع “تي أونلاين” الألماني.

وتظهر  الاختلافات بين الجنسين فيما يخص الدورة الحياتية غير المنتظمة عند النساء، وارتفاع نسبة الإصابة بالسكري بسبب الحمل. وارتفاع ضغط الدم وتجمع الدهون عند بعض أطراف الجسم بعد سن اليأس.

بالإضافة إلى ذلك فإن عملية الكشف عن المرض عند النساء هي صعبة في العادة وتعد مشكلة كبيرة أمام الطب، هناك أعراض أخرى عند المرأة تقود أيضا إلى ارتفاع وانخفاض ضغط الدم، ولا تعني بالضرورة الإصابة بأمراض القلب”.

وينصح الخبراء النساء بأن يتخذن أسلوبا فعالا للراحة، وأن يقمن بأخذ استراحات صغيرة ومتعددة يوميا وكذلك الحركة المستمرة لتقليل التوتر.