الرئيسية / عالم المرأة / “القهوة” تقلل فرص اﻹصابة بتليف الكبد
الشاي والقهوة

“القهوة” تقلل فرص اﻹصابة بتليف الكبد

أظهرت دراسة بريطانية جديدة أن تناول القهوة بشكل يومي ومنتظم يؤدي إلى تراجع احتمالات الإصابة بتليف الكبد، وبنسبة كبيرة.

وتقول الإحصاءات إن نحو مليون شخص في مختلف أنحاء العالم يموتون سنوياً بسبب إصابتهم بتليف الكبد، وهو مرض يصيب الناس لأسباب عديدة من بينها الإفراط في تناول الكحول، وحدوث التهابات في الكبد، أو كنتيجة لاضطرابات في المناعة بجسم الإنسان.

وحسب الدراسة الجديدة التي أجراها فريق من العلماء في جامعة “ساوثمبتون” البريطانية وأخذت بعين الاعتبار 9 دراسات سابقة في هذا المجال، فإن تناول كوبين من القهوة يومياً يمكن أن يؤدي إلى تراجع احتمالات الإصابة بمرض تليف الكبد وبنسبة تصل إلى 44%، على أن تناول كوب واحد يومياً من القهوة يخفض احتمالات الاصابة بنسبة 22%.

وشملت الدراسة الموسعة أكثر من 430 ألف شخصاً، من بينهم 1990 شخصاً أصيبوا بتليف الكبد، ليخلص الباحثون إلى أن تناول القهوة بانتظام يؤدي الى تراجع احتمالات الاصابة بالمرض، على أن الاحتمالات تتراجع أكثر فأكثر كلما ازداد تناول القهوة من قبل الشخص.

ووجدت الدراسة أن تناول كوب واحد يومياً من القهوة يؤدي الى تراجع احتمالات الاصابة بنسبة 22%، وتناول كوبين من القهوة يؤدي الى تراجع احتمالات الاصابة بنسبة 44%، على أن النسبة ترتفع الى 57% في حال تناول الشخص ثلاثة أكواب من القهوة، وترتفع الى 65% في حال تناول أربع أكواب من القهوة يومياً.

وقال رئيس فريق البحث الذي أجرى الدراسة الدكتور أوليفر كينيدي إن “مرض تليف الكبد قاتل ولا يوجد حتى الآن أي علاج قاطع له”، مشيراً الى أنه تبعاً لذلك فانه “أمر مهم جداً أن يكون هناك طريقة لخفض احتمالات تطور المرض من خلال تناول القهوة التي يعتبر تناولها أمرا غير مكلف، ومتوفر في كل مكان ويسهل الحصول عليها”.

يشار إلى أن مرض تليف الكبد يُعرف أيضاً باسم تشمع الكبد، وهو مرض يحدث على فترات طويلة، حيث يصيب خلايا الكبد السليمة بندوب بما يجعل النسيج المتليف يحل مكان النسيج السليم ويعيق الكبد عن القيام بوظائفه بشكل طبيعي.

روابط ذات صلة:أطعمة تساعد على تحسين وظائف الكبد