الرئيسية / عالم المرأة / لزيادة هرمون السعادة..5 طرق سهلة وطبيعية
السعادة

لزيادة هرمون السعادة..5 طرق سهلة وطبيعية

الدوبامين ناقل عصبي يُعرف كهرمون للسعادة لأنه يلعب دورا أساسيا في الاستجابات العاطفية وتشجيع الشعور بالسرور، ويمكن أن يؤدي نقص الدوبامين إلى مرض باركنسون، كما قد يؤدي نقصه إلى ميل الإنسان إلى الإدمان أو الاكتئاب.

تعرفوا فيما يلي على أفضل الطرق الطبيعية لزيادة إنتاج الجسم لهرمون السعادة:

المزيد: لمن يبحث عن السعادة..دليلك في 4 خطوات

– الحد من استهلاك الغذاء. تقييد كمية السعرات الحرارية التي تتناولها يؤثر إيجابيا على عملية الاتصالات العصبية التي يلعب الدوبامين دورا رئيسيا فيها، وبالتالي تزداد نسبته.

– الشاي الأخضر: يوفر الشاي الأخضر مجموعة متنوعة من الفوائد الصحية، منها زيادة السيروتونين، وهو ناقل عصبي آخر يزيد من مستوى الدوبامين.

– الكركم: بينت تجارب على الفئران أن الكركم يزيد من إنتاج الجسم للسيروتونين والدوبامين، ويعزز الإحساس بالاسترخاء. يعتقد أن للكركم فوائد في تقليل الاكتئاب والإجهاد.

– الموز: تحتوي كل 100 غرام من الموز على ما بين 2.5 و10 ملغ من الدوبامين، وقد بينت التجارب أن هذه الكمية فعّالة في تحسين المزاج وزيادة الشعور بالعافية.

– القهوة: تساعد الجرعات المنخفضة من الكافيين على تحفيز إفراز الدوبامين. يُعتقد أن أكثر من كوبين من القهوة في اليوم جرعة زائدة قد تأتي بنتائج عكسية.