الرئيسية / عالم المرأة / علماء يؤكدون..إنجاب المزيد من الأطفال يؤخر علامات الشيخوخة
الإجهاض

علماء يؤكدون..إنجاب المزيد من الأطفال يؤخر علامات الشيخوخة

توصلت نتائج دراسة كندية جديدة إلى أن إنجاب المزيد من الأطفال يؤخر من ظهور علامات الشيخوخة في وجه المرأة.

وبحسب الدراسة التي أجريت على مجموعة من نساء المايا في أمريكا اللاتينية واستمرت 13 عاما تبين أن كثرة الإنجاب تؤخر علامات التقدم في العمر، نشرت الدراسة مجلة “بلاس وان”، وشارك في أبحاثها 75 امرأة من نساء المايا تمت متابعتهم لمدة 13 عاما.

المزيد: احذري..7 سلوكات خاطئة تسرّع ظهور علامات الشيخوخة

واعتمدت الدراسة على قياس طول ما يسمّى بالتيلومتر، وهو جزء من الـ “دي إن إيه” يقوم بحماية الكروموسومات ويشبه الخيط، وكلما زاد قصر طوله أدى ذلك إلى عدم حماية الكروموسومات من التلف مع التقدم في العمر، ما يزيد مظاهر الشيخوخة، وكلما كان قياس التيلومتر أطول كلما ساعد على تقليل مظاهر الشيخوخة والتقدم في العمر.

بعد متابعة النساء المشاركات في الدراسة لمدة 13 عامًا وأخذ تأثير العوامل الحياتية في الاعتبار وقياس التيلومتر لديهن في بداية الدراسة ونهايتها اعتماًا على فحص اللُعاب، تبين أن من أنجبن منهن عددا أكبر من الأبناء كان قياس التيلومتر لديهن أطول ومظاهر الشيخوخة لديهن أقل.

واقترح المشرفون على الدراسة  تفسيرا لهذه الظاهرة يعود إلى زيادة هرمون البروجسترون أثناء الحمل لأن الهرمون يعمل كمادة مضادة للأكسدة تحمي خلايا الـ “دي إن إيه” من قصر طول التيلومتر، كما أن زيادة الهرمون تؤدي إلى زيادة قدرة الجسم على الأيض أو التمثيل الغذائي ويسهم العاملان في إبطاء وتيرة الشيخوخة.