الرئيسية / عالم المرأة / للنحيفات فقط ماسكات لتكبير ونفخ الخدود
للنحيفات

للنحيفات فقط ماسكات لتكبير ونفخ الخدود

إذا كنت تعانين من نحافة في الوجه وترغبين في الحصول على خدود منتفخة ووردية، يمكنك دائما الاعتماد على الطبيعة في الحصول على مبتغاك بدون المخاطرة والتعرض للمواد الكيماوية أو إنفاق الكثير من المال.

فيما يلي وصفات طبيعية ومجربة قادرة علة منح خدودك الحجم الذي تريدينه، اختاري منها ما يناسبك:

-تسمين الخدود والرقبة:

افتحي حبة زبيب كبيرة وضعي وسطها كبسولة خميرة البيرة وتناوليها يوميا على الريق لمدة 21 يوما.

-لنفخ خدود الوجه:

اطبخي ملعقة كبيرة حلبة مطحونة في نصف كاس ماء واتركيها تبرد ثم ضيفي ملعقة من خميرة البيرة وضعي الخليط على الخدود فقط واتركيه الى ان تجف تماما ، اشطفي بالماء الدافئ وضعي ماء ورد لكي تختفي رائحة الماسك.

طريقة مجربة والنتيجة في اسبوع فقط ، تجنبي غسل الوجه بالماء المثلج.

-زبدة البقر لنفخ الخدود:

اذهني يوميا بزبدة لبقرة واتركي القناع ساعة الى ان تحصلي على نتيجة.زبدة البقرة تقضي ايضا على تجاعيد الوجه.

-لتسمين الخدود او اي منطقة من الجسم:

ادهني بزيت الحلبة واذا ازعجتك الرائحة ضيفي له قليل من زيت الورد.

 

5 قطع أزياء يجب أن تتواجد في خزانتك هذا الشتاء

1- قبعة شتوية

إن كنت تريدين إطلالة جذابة تواكب الموضة، فعليك بارتداء القبعة الشتوية المتواجدة في جميع المتاجر هذا الموسم لأنها تناسب جميع الإطلالات وتجعلها تبدو بصورة أجمل.

2- وشاح كبير من فصيلة الألوان الشتوية الداكنة والهادئة

لأنه يبقيك دافئة في برد الشتاء وألوانه تناسب إطلالتك لكي لا يكن من الصعب عليك تغيير ألوان إطلالاتك بالكامل لتناسب وشاحك.

3- جزمة سوداء مطرية

فهي تناسبك في أيام المطر والبرد القاسي لتطلّلي بإطلالة مناسبة عملية وأنيقة في آن واحد.

4-معطف طويل من الجوخ

ارتديه مع الكعب العالي لإطلالة جذابة ورسمية وتناسب طقس الشتاء البارد، أو مع جزمة طويلة وتألقي بأحدث صيحات الموضة.

5- سترة الفراء

فهي من أجمل قطع الأزياء في موسم الشتاء ولا تعتمد على موسم موضة معين، ارتديها فوق بلوزة أو قميص وتألقي بإطلالة أنيقة ومختلفة.

يعاني البعض أحيانا من مشكلة رائحة النفَس الكريه أو عدم القدرة على تخفيض الوزن أو الشعور بالغثيان، ويرى خبراء الصحة أن الأعراض مؤثر على تراكم السموم في الجسم، فما هي أفضل وسيلة للتخلص من هذه السموم؟

 

ارتفاع نسبة التلوث في المناخ له أضرار جانبية على صحة الإنسان، وللجسم قدرة ذاتية على التخلص من السموم الموجودة بداخله، لكن تزايد نسبة هذه الملوثات وما يصاحبها من سموم يعرض الجهاز المناعي للجسم للإجهاد وبالتالي يؤثر سلبا على بمختلف أعضاء الجسم ويصيبها بالإرهاق معرضا سلامة جسم الإنسان ويجعله عرضة للإصابة بأمراض مختلفة.

العلامات التي تدل على تراكم السموم في الجسم، وهي:

-1. رائحة النفس الكريه

هناك أسباب كثيرة تجعل رائحة النفس كريهة، من بينها جفاف الفم وإهمال نظافته وبعض البكتيريا المعوية والسموم في الجسم، فمن يرغب التخلص من رائحة النفس الكريهة، من المفترض الابتعاد عن الأطعمة الجاهزة وبعض مستحضرات التجميل، ليتمكن الجسم من إفراز السموم والملوثات.

وتعد رائحة النفس الكريهة هي أول مؤشر على تراكم السموم في الجسم، وهنا ينصح خبراء الصحة بضرورة اتباع بعض الأنظمة المساعدة على تخليص الجسم من السموم، علما أن هناك الكثير من الدراسات أثبتت أن الصيام عن الطعام هو أفضل وسيلة لذلك.

– 2. عدم القدرة على تخفيض الوزن

للملوثات البيئية تأثير سلبي على الهرمونات، ما يؤدي إلى الإصابة بأمراض استقلابية، وما يزيد الأمر خطورة هو أن هذه الملوثات غير قابلة للذوبان ما يسهل امتصاصها من قبل الخلايا الدهنية، علما أن الجسم يقوم بتخزين المواد المضرة في الخلايا الدهنية لحماية الأعضاء المهمة في الجسم.

– 3. الحساسية المفاجئة تجاه بعض الروائح

يشعر البعض أحيانا أن روائح معينة أصبحت كريهة فجأة، وأن روائح التدخين والعطور أصبحت مركزة بشدة، ووفقا لموقع «جيزوندهايت تيبس»، فإن هذا قد يكون مؤشرا على أن نسبة السموم في الجسم مرتفعة جدا، ويرجع خبراء الصحة سبب الحساسية الزائدة للروائح، إلى خلل في وظائف الكبد.

– 4. التبول بشكل متكرر

تكرار الحاجة للتبول، ربما يكون مؤشرا على أن الجسم يحاول طرد السموم، وقبل البدء بمعالجة تراكم السموم، ينصح خبراء الصحة بالتأكد من عدم وجود التهاب بالمثانة والتي تزيد الشعور بضرورة التبول.

علما أن التهاب المثانة، قد يكون سببه فيروسيا أو يعود لتراكم السموم في الجسم، وفي كلا الحالتين يسعى الجسم للتخلص سريعا من الأجسام الغريبة الموجودة داخل الجسم، وهو ما يزيد الرغبة بالتبول لدى تراكم البول في المثانة ولو بكميات قليلة، ومهما كان سبب هذه الأعراض، يرى خبراء الصحة أن أفضل وسيلة لطرد السموم المتراكمة في المثانة يكون بشرب الكثير من الماء.

– كيف نتخلص من تراكم السموم؟

وفقا لموقع «جيرزوندهايت هويته» فإن الإكثار من تناول الألياف، يعد أفضل وسيلة طبيعية للتخلص من تراكم السموم في الجسم، فهذه الألياف لها قدرة خارقة على امتصاص السموم، ولذا ينصح خبراء التغذية بضرورة تناول ما لا يقل عن 60 جراما من الألياف يوميا.

وتعد الخضراوات والفواكه هي أفضل مصدر للحصول على الألياف، فضلا عن أنها غنية بمضادات الأكسدة، علما أن أفضل المواد الغذائية للتخلص من السموم هي تلك التي تحتوي على مضادات الأكسدة التالية: «السيليمارين والموجودة في عشبة الحرشف البري والكلوريلا وكيرسيتين الموجودة في البصل، ومستخلص بذور العنب، وفيتامين D3».

روابط ذات صلة:للنحيفات: اكتشفوا الأطعمة الفاتحة للشهية