الرئيسية / عالم المرأة / هذه فوائد الوحدة!..تعلم الاستمتاع بها
الوحدة

هذه فوائد الوحدة!..تعلم الاستمتاع بها

  “كونك بمفردك” لا يعني بالضرورة أن هذا أمر سيء يشير إلى أنك غير اجتماعي أو غير مرغوب فيه، لأن هناك فوائد عدة تظهر فور تعلمك اعتناق الوحدة.

فيما يلي عدة أشياء سوف تحدث في حياتك عندما تبدأ الاستمتاع بالوحدة، بحسب موقع “لايف هاك” الأمريكي:
المزيد: لمن يبحث عن السعادة..دليلك في 4 خطوات
1- التفكير كثيرا في شخصيتك وأفعالك
كونك بمفردك يعطيك الفرصة المثالية لتفكر قليلا في تصرفاتك وأفعالك. ونظرا لأنك تقضي الكثير من الوقت في تحليل أفكار ومشاعر الاخرين، فإن هذا أفضل وقت لتحويل تركيزك للداخل.

2- التواصل مع مشاعرك
عندما تكون محاطا بأخرين طوال الوقت فأنت تحاول باستمرار قراءة وتقديم ما يرضي مشاعر الأخرين. لدرجة أنه ينتهي الحال بفقدانك التواصل مع نفسك. وعندما تبدأ بالاستمتاع بكونك بمفردك سوف تحصل على رؤية أكبر لعواطفك. وسوف تكتسب فهما أعمق لما يجعلك سعيدا أو حزينا أو متكدرا.

3- سوف تبدأ بالقيام بالأشياء التي تمتعك بالفعل
 عندما تكون باستمرار في صحبة الآخرين تضطر دائما للتوصل إلى حلول وسط يمكن للمجموعة بأكملها الاستمتاع بها. وبالتالي سوف يكون من السهل الاستمتاع بكونك بمفردك فور إدراك أن فعل أشياء معينة يمنحك مزيداً من الحرية لفعل الأمور التي تريدها حقيقة.

4- سوف تصبح أكثر إنتاجية
يمكن أن يكون الوقت الذي تقضيه بمفردك أكثر الأوقات إنتاجية في حياتك بسبب وجود القليل من عوامل التشتيت و يمكنك فحسب أن تشرع في العمل على الفور.

5- سوف تستمتع بعلاقاتك أكثر
عندما تقضي الوقت بمفردك بشكل ثابت وتبدأ في النهاية الاستمتاع بكونك بمفردك سوف تكتشف أنك أيضا تستمتع بعلاقاتك مع أشخاص اخرين أكثر. ويرجع هذا لأن الوقت الذي تقضيه بمفردك يمنحك تقديراً أكبر لنفسك. ولكنه يجعلك أيضاً تقدر كل الأشياء الجيدة النابعة من علاقاتك مع الأخرين التي كنت غافلاً عنها من قبل.

6- سوف تشعر أنك أكثر استقلالية
فور الاستمتاع بكونك بمفردك سوف تشعر أنك أكثر ثقة في قدرتك على أن تكون وحدك. وهذا يؤدي طبيعياً إلى شعورك بأنك أكثر استقلالية. لن تشعر مجدداً بالتوتر أو الرغبة الملحة في البحث عن صحبة فور تعلمك الاستمتاع بكونك بمفردك.

7- سوف تتوقف بالبحث عن من يصدق على خططك
 أحيانا ما نشعر بحاجتنا للحصول على ” الموافقة ” من الأصدقاء أو العائلة قبل أن نتخذ خطوة ما. كثيرا ما نبحث عن أشخاص آخرين لإعطائنا المشورة على ما يجب أن نفعله بعد ذلك.

بالطبع هناك أوقات لا يكون فيها طلب المشورة مقبولا بشكل مثالي فحسب ولكن أيضا ضروري جدا. ولكن هناك أوقاتاً يكون لدينا قدرة مثالية للتصرف بمفردنا ولكننا عوضا عن ذلك نبحث عن آخرين للحصول على إجابة. عندما تبدأ في قضاء المزيد من الوقت بمفردك سوف تتعلم الثقة في غرائزك واتخاذ قرارات بدون أي تصديق من طرف آخر.