الرئيسية / عالم المرأة / الكونغو أسوأ مكان للأمومة وفنلندا الأفضل
4be89b2817d259a077820bd130b4fa62

الكونغو أسوأ مكان للأمومة وفنلندا الأفضل

 

كشفت دراسة متخصصة أخيرا، أن فنلندا أفضل بلد للأم في العالم، وتلتها السويد. ومن ثم جاءت جمهورية الكونغو الديمقراطية في أسفل اللائحة.

واعتمد مؤشر الأمومة الـ14، الذي نشرته منظمة إنقاذ الأطفال ضمن تقريرها السنوي الجديد عن «حالة أمهات العالم»، خمسة معايير في تصنيف الدول من حيث رعايتها للأمومة، وهي: صحة الأم بناء على خطر الوفاة أثناء الوضع أو بسبب الحمل، صحة الطفل استنادا إلى معدل الوفيات بين الأطفال دون سن الخامسة، المستوى التعليمي عبر عدد سنوات التعليم النظامي للمرأة، الوضع الاقتصادي على أساس نصيب الفرد من إجمالي الدخل الوطني، الحالة السياسية بناء على مشاركة المرأة في الحكم.

وجاءت بعد فنلندا، بفارق ضئيل، دول شمال أوروبا الأخرى، تليها دول أوروبا الغربية. وكانت استراليا البلد غير الأوروبي الوحيد بين الدول العشر الأولى في رعاية الأمومة. كما احتلت بريطانيا المركز الـ26، بينما جاءت الولايات المتحدة في المركز الـ30، ذلك لارتفاع معدل الوفيات بين الأطفال دون سن الخامسة، والوفيات بين الأمهات أثناء الوضع.. ولضعف مشاركة المرأة في الحياة السياسية في الولايات المتحدة، بالمقارنة مع البلدان المتطورة الأخرى. وبينت نتائج التقارير ومقارناته، أنه يبلغ معدل الوفيات بين الأطفال في اليوم الأول من الولادة 1 في المئة فقط، في البلدان الصناعية المتطور. ولكن الولايات المتحدة تتصدر هذه البلدان بنحو 11300 وفاة سنويا.

وتظهر بيانات التقرير أن هذا العدد الكبير من الوفيات، مرده ارتفاع معدل الولادة قبل الأوان، الذي يبلغ 12.5 في المئة. وبذلك تأتي الولايات المتحدة في المركز الثاني، من حيث ارتفاع عدد الوفيات بين الأطفال بين البلدان الصناعية.

وأكدت خلاصات الأبحاث، حسب التقرير، أن الولايات المتحدة تحتل المركز الأول بين البلدان الصناعية المتطورة، بمعدلات الولادة بين المراهقات. وعادة يكون المستوى التعليمي للأمهات المراهقات ورعاية الأمومة قبل الولادة والموارد المالية المتاحة، كلها أدنى مستوى مقارنة بالحال بين نظيراتهن الأكبر سنا.

وسجل التقرير، بشكل لافت، أنه احتلت الدول الأفريقية جنوب الصحراء الكبرى، المراكز العشرة الأخيرة على مؤشر منظمة إنقاذ الأطفال، الذي شمل تصنيف 176 دولة، باستثناء تلك التي لا تتوفر عنها بيانات كافية، أو التي يقل عدد سكانها عن 100 ألف نسمة.

ويهدف المؤشر إلى تسليط الضوء على العلاقة بين رعاية الأمومة وصحة الطفل. وبحسب التقرير، فان نحو ثلاثة ملايين طفل يموتون سنويا خلال الشهر الأول بعد الولادة، وأكثر من ثلثهم يموتون في يوم ولادتهم، كما يبلغ عدد الوفيات بين الأمهات 287 ألف وفاة، بسبب الحمل أو الوضع.