الرئيسية / دولي / مستوطنون إسرائيليون يقتحمون الأقصى ويدنسون ساحاته
2ab71722d1d3823cf3feaea737295854

مستوطنون إسرائيليون يقتحمون الأقصى ويدنسون ساحاته

اقتحم 25 مستوطناً إسرائيلياً، صباح اليوم، ساحات المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة تحت حماية أمنية مشددة من قبل سلطات الاحتلال، بحسب أحد حراس المسجد.
وقال الحارس، الذي فضل عدم الكشف عن اسمه لدواعٍ أمنية، إن “نحو 25 مستوطناً اقتحموا المسجد الأقصى وقاموا بجولات إرشادية داخل ساحاته، وذلك قبل أن يغادروا إلى خارج المسجد”. وأضاف أن “جولة المستوطنين تزامنت مع وجود أعداد كبيرة من المرابطين المصلين وطلبة مصاطب العلم الذين واجهوا المقتحمين بالتكبير، من دون وقوع أية صدامات”.
ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من قبل الجهات الرسمية الإسرائيلية بخصوص عملية الاقتحام هذه، التي جاءت بعد يوم واحد من انتهاء عطلة عيد “الفصح اليهودي” الذي بدأ الاثنين قبل الماضي واستمر أسبوعاً.
على صعيدٍ آخر، أصيب ثلاثة طلاب ومصور صحافي بحالات اختناق جراء إلقاء قنبلة غاز مسيّل للدموع خلال مواجهات اندلعت، اليوم، بين قوات الاحتلال وطلاب من جامعة الخليل وسط المدينة جنوب الضفة الغربية.
وقال شهود عيان إن «طلاباً رشقوا مركبات عسكرية إسرائيلية بالحجارة والعبوات الفارغة خلال مرورها أمام مبنى الجامعة، ما أدى إلى وقوع مواجهات استخدمت خلالها القوات الإسرائيلية قنابل الغاز والرصاص المطاطي». وأشار الشهود إلى أن ثلاثة طلاب أصيبوا بحالات اختناق نتيجة استنشاقهم الغاز وتمت معالجتهم ميدانياً، فيما أصيب مصور صحافي فلسطيني بجروح جراء إصابته بقنبلة غاز أطلقها الجنود بشكل مباشر في منطقة الفخد، نقل على إثرها للعلاج في مستشفى الخليل الحكومي.
وأوضحت المصادر أن المواجهات اندلعت عقب اقتحام قوة عسكرية إسرائيلية وسط الخليل، التي تخضع للسيطرة الفلسطينية.
في سياقٍ متصل، حاول متطرف إسرائيلي، صباح اليوم، اقتحام المسجد الأقصى عبر باب حطة. وأفادت مصادر من الأوقاف الإسلامية أن «متطرفاً تخفى كأجنبي حاول اقتحام المسجد الأقصى عبر باب حطة، إلا أن الشرطة الاسرائيلية اكتشفت أمره وقامت باعتقاله”.
يشار إلى أن متطرفاً إسرائيلياً اقتحم الأقصى، الأسبوع الماضي، متخفياً بزي عربي، كما حاولت امرأة يهودية قبل أيام عدة اقتحامه متخفية بزي إسلامي عبر باب القطانين.