الرئيسية / دولي / جدة أوباما: إذا زار الرئيس الأمريكي بلدتنا سأذبح له دجاجة وبطة
0,,16360901_303,00

جدة أوباما: إذا زار الرئيس الأمريكي بلدتنا سأذبح له دجاجة وبطة

سيزور الرئيس الأمريكي باراك أوباما كينيا، لكن “كوغيلو” التي ولد فيها والده لا تقع في برنامج الزيارة. جدة الرئيس  أوباما سارة ما زالت تأمل في أن يقرر الرئيس زيارة القرية، وقالت إنها ستذبح بطة ودجاجة احتفالا لمجيئه.

وأعربت سارة أوباما -جدة الرئيس الأمريكي- في لقاء جمعها بـ”دي دابليو” الذي نقلنا منه الخبر عن سعادتها بزيارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما. ورغم أن برنامج الزيارة لا يشمل بلدة كوغيلو الصغيرة، التي وُلد فيها والد الرئيس الأمريكي والواقعة في غرب كينيا، إلا أن جدته تبقى محتفظة بالأمل، وقالت: “يجب عليه القدوم لبلدة كوغيلو وزيارة قبر والده. هذا ما أمله”.

للمزيد: رئيس كينيا يدعو نظيره البوروندي لتأجيل انتخابات الرئاسة

وعن ماذا ستقدم الجدة لحفيدها إذا زارها، قالت السيدة سارة أوباما: “سأقدم له ما يشاء من طعام. سأذبح له دجاجة وبطة وضأن.. بل ولدينا أبقار إن أراد ذلك”.

وتأمل سارة (93 عاما) أن يزور الرئيس مدرسة القرية وقبر والده وكل كينيا حسب قولها. وفي ختام حديثها قالت سارة، إن الرئيس الأمريكي قرر بناء دارا لها. وكرد جميل يريد بعض وجهاء قبيلة “لوو”، التي ينتمي لها والد أوباما، بناء بيت تقليدي للرئيس أوباما على أرض والده.

يذكر أن سارة أوباما هي الزوجة الثالثة لجد أوباما وولدت عام 1922. ويخاطبها الرئيس أوباما دائما بالجدة سارة. وكان والد الرئيس الأمريكي قد توفي عام 1982 في كينيا.