الرئيسية / دولي / قمة شانغهاي تدرس منح عضويتها للهند وباكستان
copyright_aabadoluajansi_2015_20150710132803

قمة شانغهاي تدرس منح عضويتها للهند وباكستان

عقد زعماء دول منظمة شانغهاي للتعاون في يوفا،اجتماعا “ضيق النطاق”، حيث من المنتظر أن يناقش الزعماء، موضوع منح العضوية التامة لكل من باكستان والهند، والنظر في طلب العضوية الذي قدمته إيران، وغيرها من الملفات.
وتشارك تركيا وسريلانكا وروسيا البيضاء في المنظمة بصفتها “شريكا للحوار”، في حين تتمتع أفغانستان والهند وإيران وباكستان ومنغوليا بصفة الدولة المراقبة.
وفي كلمته الافتتاحية، أشار الرئيس الروسي بوتين، إلى بدء مرحلة جديدة في نمو المنظمة مع قمة اليوم، مستشهدا بالبدء بإجراءت ضم الهند وباكستان، كما لفت إلى اتخاذ قرار برفع مرتبة روسيا البيضاء من شريك للحوار إلى دولة مراقبة.
هذا وذكر بوتين أن أذربيجان وأرمينيا وكمبوديا ونيبال، ستنضم للمنظمة بصفتها شريكا للحوار، منوها بأن العديد من الدول تبدي اهتماما بالانضمام للمنظمة بصفات مختلفة.
وتأسست المنظمة عام 1996 بمشاركة الصين وروسيا وكازاخستان، وقرغيزيا، وطاجيكستان، وانضمت أوزبكستان لاحقا عام 2001.
ومن المنتظر أن تشهد القمة توقيع اتفاقية قبول عضوية باكستان والهند، عقب الاجتماع الذي سيحضره قادة الدول الأعضاء والمراقبة.