الرئيسية / دولي / روسيا تنكر الإبادة الجماعية لمسلمي سربرينتشا
-machahid24-سربرينتشا

روسيا تنكر الإبادة الجماعية لمسلمي سربرينتشا

أنكرت روسيا حقيقة الإبادة الجماعية لمسلمي سربرينتشا إبان حرب البوسنة عام 1995، وذلك باستعمالها حق النقض (الفيتو) أمس الأربعاء على مشروع قرار لمجلس الأمن الدولي يقضي باعتبار مقتل مسلمين في مدينة سربرنيتشا “جريمة إبادة جماعية”.
هذا في الوقت الذي أيد مشروع القرار عشرة من أعضاء المجلس وامتنع أربعة عن التصويت منهم الصين وفنزويلا، غير أن سفير روسيا لدى الأمم المتحدة فيتالي تشوركين اعترض على التركيز على سربرنيتشا فقط، واصفاً مشروع القرار بأنه “تصادمي وذو دوافع سياسية”.
وشدد تشوركين على أن صرب وكروات البوسنة عانوا هم أيضاً إبان الحرب التي استمرت من عام 1992 حتى العام 1995 وأودت بحياة ما لا يقل عن عشرة آلاف شخص.
وقال تشوركين في اجتماع المجلس الذي بدأ بدقيقة صمت في ذكرى الضحايا “إن المسودة التي أمامنا لن تساعد على تحقيق السلام في البلقان، ولكنها ستنشر التوتر في هذه المنطقة”.
واتهم بيتر ويلسون نائب السفير البريطاني روسيا بالانحياز إلى جانب “غير المستعدين لقبول الحقائق اليوم”، وقال “لقد وقعت إبادة جماعية في سربرنيتشا، وهذه حقيقة قانونية وليست حكماً سياسياً، وهي حقيقة غير قابلة للمساومة”.
وقد اعترفت الأمم المتحدة بمسؤوليتها عن فشلها في حماية السكان في سربرنيتشا. وقد حدد تقرير الأمين العام في عام 1999 إلى الجمعية العامة الأخطاء التي ارتكبتها المنظمة والمجتمع الدولي الأوسع. وفي ذات العام، وجدت لجنة التحقيق المستقلة في الإجراءات التي اتخذتها الأمم المتحدة خلال الإبادة الجماعية في رواندا عام 1994 أوجه قصور مماثلة.