الرئيسية / دولي / الإعلام الأمريكي يلمع صورة هجوم تشارلستون العنصري
هجوم تشارلستون-machahid24

الإعلام الأمريكي يلمع صورة هجوم تشارلستون العنصري

صنفت وسائل إعلام أمركية حادث كنيسة تشارلستون أمس الخميس الذي راح ضحيته تسعة أميركيين من أصل إفريقي كجريمة كراهية، نفذّها رجل أبيض يبلغ من العمر 21 عاما، كان مرتديا شارة الفصل العنصري، في الوقت الذي تساءل فيه العديد من أنصار الحقوق المدنية عن سبب عدم وصف الهجوم رسميا بأنه “إرهابي”.
وذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية أنه على خلفية ارتفاع المخاوف بشأن ما يسمى بالتطرف الإسلامي العنيف في الولايات المتحدة، يرى حقوقيون نوعا من النفاق في وصف المكلفين بإنفاذ القانون ووسائل إعلام طريقة الهجوم ومنفذه.
فقد صورت اعتداءات مثل تفجير ماراثون بوسطن عام 2013، والهجوم على تجمع معادي للإسلام في تكساس الشهر الماضي، على نطاق واسع، على أنها أعمال إرهابية نفذها متطرفون إسلاميون.
ويقول النقاد إن الهجوم ضد الأميركيين من أصل إفريقي والأميركيين المسلمين نادرا ما يوصف بالإرهاب، مشيرين إلى أن المهاجمين البيض أقل عرضة بكثير لوصف السلطات لهم بأنهم إرهابيون.