الرئيسية / دولي / توقعات باستقرار البورصات العربية في رمضان
bourss-machahid24

توقعات باستقرار البورصات العربية في رمضان

توقع محللون وخبراء في أسواق المال، استقرار أداء البورصات العربية خلال شهر رمضان الحالي، مع انخفاض ملحوظ في مستويات السيولة، بسبب إحجام المستثمرين عن التداول.
وقال خبراء إن الأسهم تشهد عادة حالة من الخمول، خلال تلك الفترة من كل عام، بسبب بدء العطلات الصيفية، وغياب المحفزات، لكنهم توقعوا في الوقت نفسه أن تعاود الصعود بقوة عقب انتهاء عطلة عيد الفطر.
في البداية، توقع مدير إدارة البحوث الفنية لدى بنك الكويت الوطني، محمد الأعصر، أن تشهد الأسهم حالة من الهدوء النسبي، خلال الشهر الفضيل، مع انخفاض ملحوظ في العروض والطلبات، يصاحبها ضعف في التداولات بسبب غياب المحفزات.
وارتبط أداء البورصات الخليجية بشدة بأسعار النفط، في الفترة الماضية، خاصة بعد هبوطه بأكثر من 50% منذ يونيو 2014، وحتى نهاية مارس الماضي، بسبب توافر الإمدادات، واعتدال الطلب وعدم اليقين بشأن نمو الاقتصاد العالمي.
وأرجع الأعصر، الانخفاض الملحوظ في مستويات السيولة، إلى تقليص البورصات عدد ساعات تداولاتها، فضلا عن تفرغ بعض المستثمرين للعبادات خلال الشهر الكريم.