الرئيسية / دولي / الصين تمعن في مضايقات مسلمي الإيغور مع حلول رمضان
20150221_115947_7165

الصين تمعن في مضايقات مسلمي الإيغور مع حلول رمضان

ترصد عدد من التقارير الإعلامية، المهتمة بأوضاع المسلمين حول العالم، مضايقة الصين لملايين المسلمين في بلدها، ومع حلول رمضان تبرز بشدة معاناة مسلمين الإيغور الأتراك الذين يشعرون باستياء شديد من وضعهم، ويتهمون السلطات الصينية دائمًا باضطهادهم وقمعهم والتضيق على ممارسة شعائرهم الدينية، في أقصى غرب الصين.
وأوصت الحكومة عبر موقعها في الأنترنت مسؤولي سلامة الغذاء في إقليم جينجخه القريب من الحدود مع كازاخستان، تشجيع مطاعم الأطعمة الحلال على البقاء مفتوحة في المواعيد المعتادة خلال شهر رمضان، وأضافت أن المطاعم التي ستبقي أبوابها مفتوحة لن يزورها مفتشو سلامة الغذاء كثيرًا.
ونشرت وسائل الإعلام الرسمية ومواقع حكومية على الإنترنت في شينجيانج تقارير وإخطارات رسمية تطالب أعضاء الحزب والموظفين العموميين والطلاب والمدرسين بشكل خاص عدم صوم رمضان، وهو أمر حدث في العام الماضي أيضا.
وتحيل هذه الخطوة إلى تخوف الصين من تمدد المسلمين، وتشكلهم كقوة سياسية في الصين، فتعمد باستمرار على قمعهم واضطهادهم، وفي هذا الصدد قال الباحث الإستراتيجي الأمريكي «غراهام فولر»، عن هذه القضية أن الصين تعاونت مع جيرانها باكستان كزاخستان وقرغيزيا وطاجيكستان لمنع الإيغور من القيام بأنشطة سياسية على أراضي هذه الدول كما تطالبها بتسليمها كل النشطاء السياسيين من الإيغور الذين يعملون في الدول المجاورة.