الرئيسية / دولي / مباحثات اليمن.. تشنج المواقف يعقد مهمة التفاوض بين الطرفين
مشاهد24

مباحثات اليمن.. تشنج المواقف يعقد مهمة التفاوض بين الطرفين

كشفت المعلومات الأولية أن مباحثات جنيف غير المباشرة بشأن اليمن فشلت حتى الآن في ردم الهوة بين الوفد الحكومي، الذي يصر على تطبيق القرارات الدولية والإقليمية والممثلين عن المتمردين، الذين يسعون، بحسب مراقبين، إلى كسب الوقت.
وتشير تصريحات زعيم الحوثيين، عبد الملك الحوثي، من على شاشة قناة المسيرة التابعة لجماعة “أنصار الله” الحوثية، إلى أن الأخير يسعى لنسف المباحثات، لاسيما أنه اعتبر أن الحكومة اليمنية تريد “فرض أجندتها” في المفاوضات.
ورغم هذا التصعيد من الحوثي، تحدث أحد أعضاء وفد المتمردين الذي يضم إضافة للحوثيين ممثلين عن تيار علي عبد الله صالح وفصائل أخرى، عن إجماع على ضرورة التوصل لهدنة، لكنه أعلن عدم التوصل إلى اتفاق بعد.
وتسعى الأمم المتحدة، التي ترعى المفاوضات غير المباشرة، إلى إقناع وفدي الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا من جهة، والمتمردين من جهة ثانية، بالموافقة على وقف المعارك في حال عدم التوصل إلى اتفاق.
وكان الرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي، قد أكد مجددا أن وفد الحكومة المشارك في هذه المحادثات سيبحث حصرا سبل تنفيذ القرار الدولي 2216، الذي يطلب من الحوثيين الانسحاب من المناطق التي سيطروا عليها.
وأضاف هادي، في كلمة أمام اجتماع استثنائي لمنظمة التعاون الإسلامي في جدة، “لن نقبل مطلقا بأي حال من الأحوال بالعودة إلى المربع الأول الذي يتحدث عن استكمال الحوارات تحت تهديد السلاح”.
يشار إلى أن الحكومة اليمنية شددت مرارا على أن أي مفاوضات يجب أن تعقد تحت سقف المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني والقرار الدولي 2216 الذي يؤكد على شرعية الرئيس هادي.