الرئيسية / دولي / مراقبون: خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي يعرضها لأزمة اقتصادية
159

مراقبون: خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي يعرضها لأزمة اقتصادية

أكدت صحيفة صاندي تايمز، البريطانية، أن الاقتصاد البريطاني سيتلقى ضربة مزلزلة، إذا صوت الشعب على الخروج من الاتحاد الأوروبي بالموافقة.
وذكرت الصحيفة أن عددا من المستثمرين، يعتزمون نقل أرصدة تبلغ تريليونات الجنيهات الإسترلينية وكذلك آلاف الوظائف إلى خارج بريطانيا؛ إذا صوتت لصالح الانسحاب من الاتحاد الأوروبي خلال الاستفتاء المقرر إجراؤه بحلول نهاية 2017.
وحصل حزب المحافظين بزعامة ديفيد كاميرون رئيس الوزراء البريطاني، على أغلبية غير متوقعة في انتخابات جرت الشهر الماضي، ويسعى الآن لإعادة التفاوض على علاقة بريطانيا مع الاتحاد الأوروبي قبل إجراء استفتاء.
وزار كاميرون عواصم أوروبية عدة؛ لحشد الدعم للإصلاحات، خاصة أنه يواجه صوتا قويا على نحو متزايد معارضا لأوروبا من داخل حزبه.
وقالت الصحيفة إن صناديق رئيسية شكلت لجانا تعمل على الإعداد لتحرك محتمل إلى لوكسمبورج، من أجل نقل هذه الصناديق إليها.
وأكدت الصحيفة أنها تحدثت مع مديري الصناديق الذين يعتقدون أنهم قد يضطرون للرحيل بسبب قوانين الاتحاد الأوروبي، التي تسمح فقط ببيع منتجات الاستثمار في الاتحاد عندما يكون المقر الأوروبي الرئيسي للصندوق موجودا في دولة عضو.