الرئيسية / دولي / هل تتجه روسيا للتخلي عن حليفها بشار الأسد؟
Putin Assad1

هل تتجه روسيا للتخلي عن حليفها بشار الأسد؟

هل بدأت روسيا تدير ظهرها لحليفها بشار الأسد؟ هذا السؤال بدأت بعض وسائل الإعلام العربية المناوئة للنظام السوري تجيب عنه بالإيجاب.
صحيفة “الشرق الأوسط” تحدثت عن اتجاه موسكو نحو التوقف عن دعمها لبشار الأسد في الوقت الذي تتراجع فيه قوات النظام أمام هجمات المعارضة المسلحة ومقاتلي تنظيم “داعش”.
السعودية، أكبر معارضي النظام السوري بالمنطقة العربية، تنشط دبلوماسيتها في سعي منها لدفع موسكو لرفع دعمها عن دمشق.
“الجميع متفقون على أن لا دور للأسد في مستقبل سوريا”، يؤكد وزير الخارجية السعودي الجديد عادل الجبير بعد لقاء جمعه بالقاهرة مع نظيره المصري سامح شكري.
قبل ذلك أظهرت موسكو تقاربا غير مسبوق مع واشنطن بخصوص الملف السوري. وزير خارجية روسيا، سيرغي لافروف، صرح أن موقف بلاده متقارب مع الموقف الأمريكي بخصوص الحل في سوريا والذي لايمكن أن يكون إلا سياسيا.
الخبر الذي خرجت به صحيفة “الشرق الأوسط” بخصوص قيام روسيا بإجلاء حوالي مئة من موظفيها بدمشق لم يتم تأكيده أو تفنيده بعد، بيد أن طائرة روسية محملة بحوالي 23 طن من المساعدات الإنسانية عادت الأسبوع الماضي وعلى متنها عشرات المواطنين الروس الذي عبروا عن رغبتهم في مغادرة سوريا والعودة إلى بلادهم.