الرئيسية / دولي / وثائق بن لادن السرية تكشف أن أمريكا ظلت هدفه الأول
Bin Laden

وثائق بن لادن السرية تكشف أن أمريكا ظلت هدفه الأول

تشير الوثائق السرية الخاصة بزعيم تنظيم القاعدة الراحل، أسامة بن لادن، أن الأخير ظل يضع نصب أعينه الولايات المتحدة كهدف رئيسي ينبغي مهاجمته من قبل التنظيم وأنصاره.
وأوضحت الوثائق التي رفعت واشنطن عنها صفة السرية أن بن لادن، انطلاقا من مخبئه في أبوت أباد شمال شرق باكستان وحتى آخر أيام حياته، ظل يحث أنصاره على التركيز على الولايات المتحدة وأن تكون أولوية التنظيم هي قتل الأمريكيين ومحاربتهم.
وكشفت الوثائق أن بن لادن كان يشرف على سير العمليات التي يقوم بها تنظيم “القاعدة” ومن ذلك أنه أعطى تعليمات لفرع التنظيم بالمغرب الكبير في 2010 بخصوص المفاوضات التي كان يجريها هذا الأخير حول مصير رهينة فرنسي قام باختطافه.
وأضافت الوثائق السرية أن زعيم “القاعدة” كان مقتنعا بشن هجمات كبيرة ضد الولايات المتحدة على غرار ما وقع في 11 سبتمبر 2001 بدلا من استهداف الأنظمة الموالية لواشنطن في الشرق الأوسط.
ويأتي الكشف عن هاته الوثائق بعد أيام فقط من نشر تحقيق للصحفي الأمريكي المخضروم سيمور هيرش كشف فيه عن تفاصيل مغايرة تماما للرواية الأمريكية الرسمية حول مقتل بن لادن، حيث أكد هذا الأخير أن زعيم “القاعدة” كان في حوزة المخابرات الباكستانية وأن هاته الأخيرة سهلت مهمة القوات الأمريكية الخاصة في تصفيته.