الرئيسية / دولي / نتانياهو وليبرمان يتنازعان أصوات اليمين الإسرائيلي
Liebrman

نتانياهو وليبرمان يتنازعان أصوات اليمين الإسرائيلي

على بعد يوم واحد على إجراء الانتخابات الإسرائيلية احتدم الصراع على كسب أصوات اليمين بين رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو ووزير خارجية أفيغدور ليبرمان.
ليبرمان، زعيم حزب “إسرائيل بيتنا”، خرج في تصريحات يهاجم فيه حزب الليكود وزعيمها نتانياهو معتبرا أن حزبه هو من يمثل اليمين حقا.
وهاجم ليبرمان سياسات نتانياهو خلال ولاياته الأولى كرئيس للوزراء “لست أن من تخلى عن الخليل”، في إشارة إلى قبول تنانياهو بأن يصبح جزء مهم من المدينة تحت سيطرة السلطة الفلسطينية عام 1997.
وقال ليبرمان أمام حشد من مناصريه بمدينة الخليل أنه لطالما صوت ضد “إطلاق سراح الإرهابيين” في إشارة إلى الأسرى الفلسطينيين.
من جانبه يسعى رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو، الذي يواجه منافسة شرسة من قبل تحالف الاتحاد الصهيوني المشكل من حزبي العمال ونيتناواه، إلى إقناع ناخبي اليمين بالتصويت في الأنفاس الأخيرة من السباق الإنتخابي.
وقال نتانياهو أمام حشد من مناصريه يوم أمس الأحد بالعاصمة تل أبيب إنه “مادام الليكود في السلطة فلن تقدم أي تنازلات ولن يكون هناك أي انسحاب” في إشارة إلى المستوطنات.
وحذر نتانياهو من مغبة صعود حكومة إسرائيلية بميولات يسارية لافتا انتباه أنصاره إلى ضرورة تقليص الفارق مع منافسيه.