الرئيسية / دولي / نيجيريا: مرشح للرئاسة يعد بهزيمة “بوكو حرام”
Buhari

نيجيريا: مرشح للرئاسة يعد بهزيمة “بوكو حرام”

يخوض المرشح لرئاسيات نيجيريا، محمدو بوهاري، صراعا شرسا ضد الرئيس الحالي غودلاك جونثان.
بوهاري رفع السقف عاليا خلال حملته الانتخابية حيث وعد بالانتصار على جماعة “بوكو حرام” النيجيرية المتطرفة.
والمعلوم أن نيجيريا على عهد غودلاك جونثان عانت كثيرا من أجل احتواء خطر “بوكو حرام” التي اتسعت دائرة تهديداتها لتشمل دولا إفريقية مجاورة وضعت يدها في يد أبوجا لتشكيل قوات إفريقية قوامها 8700 جندي.
وشن محمد بوهاري هجوما لاذعا على الرئيس متهما إياها بالتقصير في محاربة التنظيم المتطرف الذي سيطر على مناطق واسعة شمال شرق نيجيريا وتسبب في مقتل الآلاف أغلبهم من القرويين.
وقال بوهاري إنه لو كان الرئيس قام بتعبئة نفس القوات التي يستخدمها لدوافع سياسية من أجل مواجهة “بوكو حرام” لكان بالإمكان إنقاذ 270 تلميذة اختطفتهم الجماعة من بلدة شيبوك في أبريل من العام الماضي.
واتهم المرشح الانتخابي منافسه بنشر قوات بمقاطعة إيكيتي خلال اضطرابات شهدتها بعد الخلاف بخصوص انتخابات محلية هي أكبر بالضعف من تلك التي تم إيفادها لمحاربة “بوكو حرام”.
وانتقد بوهاري، الذي وهو جنرال وحاكم عسكري سابق لنيجيريا، تصريحات لمستشار الأمن القومي سامبو داسوكي وصف فيها الجنود النيجيريين بالجبناء بعد هزائم المتوالية ضد الجماعة المسلحة.
هذا ويحاول بوهاري الظهور بمظهر القادر على احتواء خطر “بوكو حرام” بسبب خلفيته العسكرية تجربته السابقة في الحكم واستغلال تصريحات محيط الرئيس غودلاك جونثان ضد الجيش لكسب ود هؤلاء.
هذا وكانت العديد من الأسئلة طرحت حول الفشل الذريع للقوات النيجيرية في تعقب جماعة “بوكو حرام” وحماية الآلاف من المدنيين الذي قضوا نحبهم على يد التنظيم المتطرف.