الرئيسية / دولي / فضائح ستراوس كان الجنسية أمام المحكمة
Strauss-Kahn

فضائح ستراوس كان الجنسية أمام المحكمة

تبدأ اليوم الإثنين بمدينة ليل الفرنسية محاكمة المدير السابق لصندوق النقد الدولي دومينيك ستراوس كان بتهمة “القوادة” والمشاركة في حفلات جنس جماعي.
وذكرت صحف مختلفة أن المحكمة ستسمع لستراوس كان في ما يخص ضلوعه في سهرات للجنس الجماعي كان يقوم هو بتنظيمها أو تنظم على شرفه.
وتحدثت الصحافة عن كون السياسي الفرنسي، حينما كان رئيسا لصندوق النقد الدولي، كان بعض رجال الأعمال يحاولون التقرب إليه من خلال جلب مومسات له في أوروبا أو الولايات المتحدة.
وتأتي المحاكمة لتنضاف لرصيد دومينيك ستراوس كان المليء بالفضائح المتعلقة بالتحرش الجنسي والتي عصفت بمساره السياسي في الوقت الذي كان يعد فيه العدة للترشح لرئاسيات فرنسا عام 2012.
ووضعت المحكمة يدها على تفاصيل تتعلق بحوالي 15 “سهرة” ماجنة كان ستراوس كان يقف وراءها، حيث تحدث الصحافة إلى أن هاته الحفلات عرفت ممارسات شاذة.
وتشير المعطيات إلى كون رجال أعمال فرنسيين استقدموا مومسات من بلجيكا وفرنسا لتنظيم حفلات جنس جماعي ببروكسيل وباريس وواشنطن ونيويورك على شرف ستراوس كان.
هذا وكان دومينيك ستراوس كان قد اعترف بمشاركته في حفلات جنس جماعي، لكنه نفى أن يكون هو من يقف وراء تنظيمها أو أنه كان على علم بأن النساء المشاركات فيها هن “مومسات”.
وينضاف اسم ستراوس كان إلى اسم رئيس الوزراء الإيطالي السابق سيلفيو برلسكوني الذي عصفت الفضائح الجنسية بمسيرته السياسية.