الرئيسية / دولي / اليابان تفاوض “داعش” من أجل إطلاق سراح رهينتين
ISIS

اليابان تفاوض “داعش” من أجل إطلاق سراح رهينتين

أوفدت اليابان فريقا خاصا إلى الأردن في محاولة لإيجاد تسوية من أجل إطلاق سراح الرهينتين اليابانيتين المحتجزتين من قبل تنظيم الدولة الإسلامية (داعش).
وكان التنظيم المتطرف قد طالب من خلال شريط فيديو بفدية قدرها 200 مليون دولار مقابل الإفراج عن اليابانيين هارونا يوكاوا وكينجي غوتو.
وذكرت صحيفة “دايلي تلغراف” البريطانية أن “فريق تديبر الأزمة” الذي أوفدته اليابان يتكون من 30 شخصا ستكون مهمتهم هي “جمع المعلومات عن المكان المحتمل الذي تتواجد فيه الرهينتين” والسعي إلى إقامة قنوات اتصال مع الخاطفين.
وأضافت الجريدة أنه من الممكن أن يتم اللجوء إلى رجال دين بالأردن من أجل التوسط لإطلاق سراح المختطفين.
وأكدت “دايلي تلغراف” أن اليابان ستسعى لأن تتفادى الظهور بمظهر من يرضخ لتنظيم “داعش” بيد أنها ستبحث عن إيجاد تسوية مع التنظيم خصوصا مع قرب انقضاء مهلة 72 ساعة التي حددتها “داعش” قبل تصفية الرهينتين في حال لم تتم الاستجابة لطلباتها.
وأشارت الصحيفة البريطانية إلى كون وزير الخارجية الياباني ياسوهيدي ناكايما وصل بدوره إلى الأردن وأنه على اتصال مع رجال دين محليين من أجل العمل على إيجاد تسوية للمسألة.
وأوضحت الحكومة اليابانية أن الدعم المالي المقدم لدول المنطقة ذو طبيعة إنسانية ويهدف إلى مساعدة اللاجئين.
وكان تنظيم “داعش” قد هاجم الحكومة اليابانية بعد إعلانها عن تقديم دعم مالي بقيمة 2.5 مليار دولار لدول المنطقة في خطوة رأى فيها التنظيم انضمام اليابان للحملة الموجهة ضده.