الرئيسية / دولي / فرنسا منقسمة على نفسها بشأن “شارلي إيبدو”
Charlie Hebdo

فرنسا منقسمة على نفسها بشأن “شارلي إيبدو”

أظهرت استطلاع للرأي قامت به جريدة le Journal du Dimanche الفرنسية أن 4 فرنسيين من أصل 10 يعتقدون أن صحيفة “شارلي إيبدو” كانت مخطئة بنشر الرسوم التي اعتبرها المسلمون مسيئة للنبي محمد (ص).
وأشار الاستطلاع إلى أن 42 بالمئة من المستجوبين يعتقدون أن الرسوم المذكورة غير مقبولة، فيما يرى 57 بالمئة أن “شارلي إيبدو” كانت محقة بنشر تلك الرسوم وعدم الاكتراث لرأي المسلمين بخصوصها.
وعلى مستوى التوجهات السياسية تحظى “شارلي إيبدو” بالدعم من قبل مؤيدي اليسار فيما يرى مناصرو حزب الاتحاد من أجل حركة شعبية، الذي يمثل يمين الوسط، بأن الصحيفة الفرنسية تمادت في تصرفاتها.
واعتبرت صحيفة “دايلي تلغراف” البريطانية أن الاستطلاع يكشف حجم الانقسام الحاصل في المجتمع الفرنسي بخصوص “شارلي إيبدو” وخطها التحريري.
وعمق الهجوم الذي طال الصحيفة الهزلية من الخلاف الحاصل في فرنسا بخصوص حدود حرية التعبير ومسألة الإساءة للأديان والمقدسات.
وحققت “شارلي إيبدو” مبيعات قياسة بعد الهجوم الذي طال مقرها وراح ضحيته 12 من طاقمها.
وطبعت الجريدة في عددها الأخير، والذي لم يخلو بدوره من رسوم للرسول محمد (ص)، 5 ملايين نسخة وهو ما يعتبر رقما قياسيا بالنسبة للصحيفة الساخرة.