الرئيسية / دولي / ألمانيا تتحرك لمواجهة “الإسلاموفوبيا”
anti pegida

ألمانيا تتحرك لمواجهة “الإسلاموفوبيا”

بعد المظاهرات التي قادتها حركة “Pegida” بمدن ألمانية مختلفة ضد الإسلام والمسلمين خرج معارضون للحركة بمدينة برلين يوم أمس الإثنين وبشتوتغارت وهامبورغ ومونستر.
المظاهرات والمظاهرات المضادة أصبحت تعكس لدى بعض المراقبين حالة من الانقسام في المجتمع الألماني بخصوص مواضيع الإسلام والمسلمين والمهاجرين.
تنامي مشاعر معاداة المسلمين أو “الإسلاموفوبيا” أضحت تقلق السلطات الألمانية وهو ما جعل وزير العدل هايكو ماس يخرج في صفوف المتظاهرين للهتاف ضد حركة Pegida.
الحركة كانت محط انتقاد من طرف المستشارة الألمانية أنجيلا ميركيل، وإن لم تسمها، حيث قالت إن من يرفعون شعار “الدفاع عن الغرب” ويصرخون بأنهم “الشعب”، يقولون للآخرين “أنتم لستم جزءا من الشعب بسبب لون بشرتكم أو ديانتكم”.
بالرغم من خرجتها تلك، فإن ميركيل بدورها تعرضت للانتقاد من قبل مناهضي لحركة Pegida، حيث اعتبر الوزير السابق هانس بيتر فريديرتش أن سياسات المستشارة الألمانية مسؤولة عن صعود هاته الحركة اليمينية المتطرفة.