الرئيسية / دولي / توقيف إعلامي فرنسي بسبب تصريحات ضد المسلمين
55

توقيف إعلامي فرنسي بسبب تصريحات ضد المسلمين

أوقفت القناة التلفزية الاخبارية الفرنسية (إي- تيلي) برنامجا ينشطه الإعلامي إيريك زيمور، بعد الجدل الذي أثارته تصريحاته الصادمة تجاه مسلمي فرنسا، والتي نشرت في جريدة إيطالية.

وأوضحت القناة، في بلاغ لها، أنها قررت وقف برنامج “سا سو ديسبيت” وعدم إمكانية استئنافه سنة 2015، مشيرة إلى أن غالبية أعضاء جمعية الصحافيين بالقناة اعتبروا أنه لم يعد لإيريك زيمور مكان في القناة بسبب هذه التصريحات.

وكان زيمور، الذي يعمل أيضا لحساب وسائل إعلام فرنسية أخرى، قد أدلى بتصريحات لصحيفة (كوريير ديلا سيرا) الايطالية، قال فيها إن مسلمي فرنسا “يعيشون في ما بينهم بالضواحي وأن الفرنسيين كانوا مضطرين لمغادرتها”.

ووجهت هذه التصريحات المحرضة على العنصرية، بإدانة واسعة من قبل الجمعيات المناهضة للعنصرية، والتي أشادت أيضا بموقف هذه القناة الفرنسية.

كما دعت هذه الجمعيات وسائل الاعلام الفرنسية، التي تتعاون معها إيريك زيمور، إلى أن تحذو حذو قناة (إي -تيلي)، مشيرة الى أنها ستلجأ إلى القضاء بشأن هذه التصريحات .

يذكر أنه سبق لإيريك زيمور أن أدين بالتحريض على العنصرية، وهو معروف بمواقفه المتطرفة ضد أوروبا و(الأورو) والهجرة.