الرئيسية / دولي / تحرير رهينة فرنسي محتجز من طرف القاعدة

تحرير رهينة فرنسي محتجز من طرف القاعدة

أعلن الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند اليوم الثلاثاء عن تحرير الرهينة الفرنسي سيرج لازاريفيك الذي كان قد اختطف في مالي من قبل تنظيم القاعدة بالمغرب الإسلامي.
وأشار هولاند، خلال زيارة له لثكنة تابعة للحرس الجمهوري، أن سيرج لازاريفيك، وهو آخر رهينة فرنسي محتجز، “هو اليوم حر”.
وذكرت وكالة الأنباء الفرنسية أن لازاريفيك، الذي اختطفه تنظيم القاعدة من مالي في نونبر 2001، في طريقه إلى نيامي عاصمة النيجر.
وقال فرانسوا هولاند أن الرهينة الفرنسي في “صحة جيدا نسبيا بالرغم من ظروف الاختطاف الرهيبة” التي عاش فيها.
من جانبه عبر رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالز في تغريدة له على موقع “تويتر” عن ارتياحه بعودة لازاريفيك سالما.
وكان سيرج لازاريفيك، الذي يحمل الجنسيتين الفرنسية والصربية، قد اختطف إلى جانب فرنسي آخر هو فيليب فيردون، قبل أن يتم العثور على هذا الأخير مقتولا برصاصة في رأسه في يوليوز 2013.
هذا ولم تقدم الحكومة الفرنسية بعد أي توضيحات بخصوص ظروف إطلاق سراح الرهينة الفرنسي ومتى تم ذلك.

loading...