الرئيسية / دولي / إدارة أوباما منزعجة من تركيا بسبب “داعش”
d8b53c4364148665ddbfe9c9f18224fb

إدارة أوباما منزعجة من تركيا بسبب “داعش”

ذكرت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية ذائعة الصيت أن حدة التوتر قد ارتفعت بين إدارة الرئيس باراك أوباما وتركيا، حليفتها ضمن حلف الناتو، بخصوص من عليه أن يتدخل من أجل حماية مدينة عين العرب (كوباني) السورية من الوقوع في أيدي مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية.
وتأتي هاته التطورات في وقت أكدت فيه وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” اليوم الخميس أن الضربات الجوية الأمريكية لن تكون لوحدها كافية من أجل منع وقوف المدينة الحدودية في أيدي مقاتلي “داعش”.
الإدارة الأمريكية، تقول “واشنطن بوست”، منزعجة للغاية من حليفها التركي بسبب رفض هذا الأخير التدخل من أجل إنقاذ كوباني.
المسؤولون الأمريكيون يرون أنه بإمكان تركيا القيام بخطوات أكثر عملية من أجل التدخل في كوباني، فيما رد الجانب التركي على لسان وزير خارجية البلاد مولود جافيش أوغلو بأن تركيا لن تدخل لوحدها في حرب ضد “داعش”.
“من غير المنطقي توقع أن تقود تركيا بمفردها عملية ميدانية” ضد “داعش”. هكذا جاء رد أنقرة صريحا على لسان جافيش أوغلو خلال مؤتمر صحفي مشترك اليوم الخميس مع الأمين العام الجديد لحلف الناتو يانس شتولتنبرغ بالعاصمة التركية.
وزير الخارجية التركي جدد موقف بلاده الذي يرى بأن أي عملية عسكرية يجب أن تشمل قوات نظام الأسد وأن لا يمكن لهذا الأخير أن يستمر في السلطة. “نظام الاسد هو سبب عدم الاستقرار بسوريا، لذلك فتغيير النظام أمر ضروري”، يقول جافيش أوغلو.