الرئيسية / دولي / محللون: “حرب وشيكة بين القاعدة والحوثيين”
52fbf350f4315dd7c0369dbb21fec3e7

محللون: “حرب وشيكة بين القاعدة والحوثيين”

الوضع الحالي في اليمن قد يشكل بداية لموجة جديدة من أعمال العنف والمواجهات المسلحة بين تنظيم القاعدة والحوثيين.
هذا ما يتوقعه عدد من المحللين بعد سيطرة جماعة “أنصار الله”، أو جماعة الحوثي كما تعرف أيضا، على العاصمة اليمنية صنعاء.
هاته السيطرة، التي لا ينظر إليها تنظيم القاعدة بعين الرضى، قد تشكل لا محالة بداية لمواجهات عنيفة بين الطرفين خصوصا وأن القاعدة ترى في تقدم الحوثيين تجسيدا لمشروع إيراني يستهدف اليمن.
ويعتقد الباحث في شؤون الحركات الإسلامية، سلمان العماري، في تصريح لموقع “الجزيرة” الإخباري أن عددا من العوامل والمعطيات تدفع في اتجاه وشيكة بين الطرفين.
فالظروف التي تمكن فيها أنصار الحوثي من السيطرة على العاصمة اليمنية، في غياب أي طرف معارض وصمت دولي فضلا ما قام به أنصار الجماعة من انتهاك لمؤسسات الدولة، المدنية والعسكرية، ولعبها على الوتر الطائفي كل ذلك يعطي مبررات للقاعدة للهجوم على الحوثيين.
من جانبه يرى سعيد عبيد الجمحي، الباحث في شؤون القاعدة، أن الأخيرة ستحاول استهداف عناصر جماعة الحوثي أينما وجدوا في اليمن، من خلال اللجوء إلى الأساليب التي تجيدها كالسيارات المفخخة وتفجير العبوات الناسفة وتنفيذ عمليات اغتيال في حق قيادات الجماعة.
واعتبر الباحث أن الحوثيين يقللون من قوة القاعدة وقدراتها العسكرية، بيد أن هاته الأخيرة قادرة على ضربهم بحكم عدم توفرها على قواعد معروفة بعكس الحوثيين الذين تعرف أماكن تواجدهم خصوصا في العاصمة صنعاء.
وتوقع الجمحي أن ترفع جماعات وتنظيمات أخرى لواء القاعدة بعدما أصبح يجمعها هدف مشترك ألا وهو محاربة الحوثيين.
وحذر الجمحي من دخول أطراف خارجية على الخط من أجل تغذية النعرة الطائفية وتحويل اليمن إلى ساحة لتصفية الحسابات في ما بينها على حساب الدم اليمني.