الرئيسية / دولي / أمريكا تستعد لضرب مواقع “داعش” بسوريا
43cc69d04ecc56d5f7e34b9fe33d4017

أمريكا تستعد لضرب مواقع “داعش” بسوريا

ذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية ذائعة الصيت نقلا عن مسؤول رفيع داخل إدارة الرئيس باراك أوباما أن الأخير مستعد للسماح بتنفيذ ضربات جوية ضد أهداف تابعة لتنظيم “داعش” داخل التراب السوري.
واعتبرت الجريدة أنه من خلال هذه الخطوة، سيقوم أوباما بنقل الحملة العسكرية ضد التنظيم المتطرف إلى ساحة غير متوقعة النتائج.
وتحدث مقال الصحيفة المشهورة بنبرة لا تخلو ما انتقاد مبطن للرئيس الأمريكي، حيث اعتبر أن الرئيس يواجه مجموعة من التحديات من بينها “كيف يتم تدريب وتسليح قوات مؤهلة لقتال “داعش” داخل سوريا، وكيف يمكن التدخل دون أن يصب ذلك في مصلحة الرئيس بشار الأسد وكيف يمكن ضمان انخراط شركاء متلكئين مثل تركيا والسعودية”.
ومن المنتظر أن يقوم الرئيس الأمريكي اليوم الأربعاء، بحسب ما ذكرت الجريدة، بعقد مؤتمر صحفي يشرح استراتيجية إدارته لمواجهة تنظيم الدولة الإسلامية، مشيرة إلى أن الأخبار الواردة تتحدث عن كون الحملة العسكرية ضد “داعش” ستكون أطول زمنيا وأكثر تعقيدات من الضربات الجوية التي قامت بها الولايات المتحدة ضد أهداف تنظيم القاعدة باليمن وباكستان وغيرها من المناطق.
وأوضحت الجريدة أن تهديد “داعش” غير الحسابات داخل المشهد السياسي الأمريكي بعد ثلاث سنوات من رفض الرئيس الأمريكي باراك أوباما والكونغرس التدخل عسكريا في سوريا.
بيد أن من غير الواضح، حسب “نيويورك تايمز”، ما إذا كان الكونغرس سيتجاوب مع خطة الرئيس أوباما، مشيرة في الوقت نفسه إلى أنه من بين الخيارات المعروضة على أعضاء الكونغرس هي تقديم دعم عسكري بقيمة “500 مليون دولار من أجل تدريب وتسليح الثوار الذين سيحاربون داعش”.