الرئيسية / دولي / ” داعش ” يتبنى تفجيرا أودى بحياة 64 قتيلاً في أحد تجمعات الشيعة بالعراق
داعش

” داعش ” يتبنى تفجيرا أودى بحياة 64 قتيلاً في أحد تجمعات الشيعة بالعراق

أعلن تنظيم الدولة الإسلامية “ داعش “، مسؤوليته وراء التفجير الإرهابي الذي هز سوقا شعبيا صباح اليوم الأربعاء في مدينة الصدر شرق العاصمة بغداد، والذي تسبب في مقتل 64 شخصا وإصابة عشرات آخرين.

ونشر داعش بيانا على أحد المواقع الجهادية، حيث أكد أن أحد عناصره الملقب بـ “أبي علي الأنباري” من التسلل إلى تجمع كبير للحشد الرافضي في مدينة الصدر، قبل أن يفجر سيارته المفخخة وسط الجموع.

وفي تصريحات لمصادر أمنية عراقية، خلف التفجير الإرهابي سقوط 64 شخصا على الأقل وإصابة 82 آخرين بجروح متفاوتة الخطورة، مشيرة إلى أن حصيلة الهجوم مرشحة للارتفاع.

وعملت السلطات العراقية على تكثيف تواجدها في مداخل المنطقة، حيث منعت غير القاطنين بها من الدخول.

هذا وقال مصدر من وزارة الداخلية العراقية أن الإجراءات الأمنية المتخذة جاءت تحسبا لحدوث أي هجمات مماثلة، وذلك بعد المعلومات الاستخباراتية التي تلقتها السلطات والتي تفيد بتخطيط تنظيم “داعش” لتنفيذ هجمات في مناطق متفرقة من العاصمة بغداد.