الرئيسية / دولي / عميل أمريكي سابق يقترح سرقة جثمان لينين لإغاظة بوتين
جثمان لينين
عميل أمريكي يقترح سرقة جثمان لينين على سبيل الدعابة

عميل أمريكي سابق يقترح سرقة جثمان لينين لإغاظة بوتين

قدم عميل سابق بوكالة الاستخبارات الأمريكية (CIA)، فكرة غريبة لإغاظة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين من خلال سرقة جثمان لينين.

ومن سخرية القدر أن العميل السابق عرض فكرته الغريبة على شاشة شبكة “فوكس نيوز” الإخبارية، والتي لها سوابق في استصغار عقول الأمريكيين من خلال استضافة شخص قدم نفسه على أنه مختص في الإرهاب، ادعى بأن مدنا بأكملها في بريطانيا يسيطر عليها المسلمون من بينها برمنغهام التي لا يدخلها غير المسلمين.

واقترح العميل الأمريكي السابق مايك بايكر سرقة جثمان الزعيم البلشفي الراحل فلاديمير لينين بضريحه في الميدان الأحمر بالعاصمة الروسية موسكو، من أجل إغاظة الرئيس قليلا.

إقرأ أيضا: حبل الإقالة يلتف حول ديلما روسيف بعد تصويت البرلمان ضدها
والمثير في ما اقترحه عميل CIA سابقا أن سرقة جثمان لينين سيكون على سبيل الدعابة، مؤكدا أنه ينبغي إعادة جثمان قادئة الثورة البلشفية بعد ذلك.

وحظيت فكرة مايك بايكر بإعجاب مقدمي شبكة “فوكس نيوز” الذين رأوا أنها تصلح لسيناريو فيلم هوليودي قد يحمل عنوان “سرقة لينين”.

يذكر أن جثمان لينين ما يزال يشكل مصدر جدل داخل روسيا بسبب الانقسام بين من يطالب بإعادة دفنه حسب الطقوس المسيحية الأرثوذوكسية وبين من يعارضون أن يتم المساس بجثمان مؤسس الاتحاد السوفياتي.

وكان الزعيم البلشفي قد توفي في سنة 1924 ليتم عرض جثمان 6 سنوات بعد ذلك في الساحة الحمراء إلى جانب مبنى الكرملن.