الرئيسية / دولي / الرئاسة المصرية تتعهد بالقصاص من مرتكبي تفجيرات القاهرة
e3cae036c4e2bea1fb8b65e8b2938a97

الرئاسة المصرية تتعهد بالقصاص من مرتكبي تفجيرات القاهرة

في أول رد فعل  لها، عقب الهجمات التي هزت القاهرة اليوم الجمعة ،أكدت الرئاسة المصرية ان هذه “التفجيرات الإرهابية ،لن تثني المصريين عن بلورة أهداف ثورة 25 يناير”و”تصميم الدولة على اجتثاث الارهاب”.
و تعهدت الرئاسة المصرية في بيان “بالقصاص من مرتكبي التفجيرات” التي وقعت في البلاد ،معربة عن إدانتها البالغة لحادث استهداف مبنى مديرية أمن القاهرة الذي راح ضحيته قتلى ومصابون من المواطنين الأبرياء.
وقالت الرئاسة إن “مثل هذه الحوادث الإرهابية التي تستهدف كسر إرادة المصريين لن تؤدي إلا إلى توحد إرادتهم وحرصهم أكثر من أي وقت مضى على بلورة أهداف ثورتي25 يناير و30 يونيو المجيدتين لتزيد من تصميم مصر دولة وشعبا على اجتثاث الارهابمن كافة ربوع البلاد ومن اصرارها على تنفيذ خارطة مستقبل الشعب المصري وارادته”.
و كانت سلسلة من التفجيرات وقعت بالقاهرة اليوم بدأت بانفجار سيارة مفخخة يقودها انتحاري استهدف مديرية أمن القاهرة ما أدى إلى مقتل 5 وإصابة 76 آخرين وانفجار استهدف عناصر أمن بمنطقة “البحوث” جنوب القاهرة أدى إلى مقتل جندي وإصابة15 آخرين قبل أن يقع انفجار محدود أمام قسم شرطة “الطالبية” بشارع الهرم الرئيسي،جنوب القاهرة لم يوقع ضحايا.
وجاءت الهجمات قبل يوم على انتشار للشرطة في العاصمة استعدادا للذكرى الثالثة لثورة 2011 التي اطاحت بمبارك حيث دعا الاسلاميون في مناسبتها الى تظاهرات حاشدة ضد النظام الجديد.
وقال وزير الداخلية محمد ابراهيم ان المهاجمين “لا يريدون للناس ان يحتفلوا  بذكرى 25 يناير”، مضيفا انه يتوقع نزول حشود كبيرة الى الشارع ، اليوم الجمعة.
من جهته، أدان الدكتور حازم الببلاوي، رئيس مجلس الوزراء،  حادث التفجير، مؤكداً أنه  محاولة خسيسة يائسة من قوى الإرهاب لإفساد ما حققته مصر من نجاح على خريطة المستقبل.
يذكر أن بعض الناس، خرجوا إلى الشوارع رافعين الأعلام المصرية، بحسب ما نقل مراسل  قناة “العربية” الفضائية، تعبيراً عن تضامنهم مع الجيش المصري والقوات الأمنية، وتأكيداً على اصرارهم على أنهم سيحتفلون بذكرى 25 يناير، دون أن يردعهم شيء.