الرئيسية / دولي / الاتفاق الأوروبي التركي حول اللاجئين أمام أول اختبار
الحدود القصوى
أوروبا تقول إنها لا تستطيع استقبال مزيد من اللاجئين

الاتفاق الأوروبي التركي حول اللاجئين أمام أول اختبار

دقت ساعة الحقيقة بشأن الاتفاق الأوروبي التركي حول اللاجئين  بعد دخوله حيز التنفيذ اليوم الإثنين حيث بدأ ترحيل اللاجئين من اليونان إلى تركيا.

وفي مقال بموقع Les Echos في نسخته الفرنسية، تحدث الصحفي غابرييل غريزيون عن كون 250 شخصا تم ترحيلهم من اليونان منذ اليوم، بحسب ما يقتضيه الاتفاق، حيث أن كل من وفدوا على اليونان منذ 20 مارس الماضي تم تسجيلهم في هذا الإطار.

يذكر أن الاتفاق الأوروبي التركي حول اللاجئين يقضي بترحيل اللاجئين في وضعية غير قانونية إلى تركيا في حين تقوم الدول الأوروبية باستقبال نفس عدد المرحلين.

إقرأ أيضا: تركيا منزعجة من التقارب بين واشنطن والمقاتلين الأكراد

وبالرغم من أسماه الكاتب الهدوء الذي يميز المفوضية الأوروبية، إلى أن احتمالات حصد الاتفاق لفشل ذريع تبقى قائمة وبقوة.

إبرام الاتفاق لم يمر دون أن يصاحبه جدل كبير خصوصا في ظل رفض اللاجئين العودة إلى تركيا، فضلا عن الاتهامات التي توجهها منظمات دولية مثل “أمنستي” إلى أنقرة بخرق مبدأ عدم ترحيل اللاجئين السوريين إلى سوريا.

واتهمت “منظمة العفو الدولية” السلطات التركية بتجميع وترحيل مجموعات من اللاجئين السوريين بالمئات، بينهم نساء وأطفال، إلى سوريا.

من جانب آخر أكدت صحيفة Les Echos أن الدول الأوروبية لم تلتزم بما تم الاتفاق عليه بخصوص إيفاد 2500 عنصر للمساهمة في تدبير عملية تدفق اللاجئين، ففي حين تحدثت المفوضية الأوروبية عن وصول نصف هذا العدد إلى اليونان، أكد مسؤول حكومي يوناني أن عدد من وصلوا لا يتجاوز 200 عنصر.

وتعقدت الأمور أكثر بالنسبة لليونان في الأيام الأخيرة بعد فرار حوالي 800 شخص من مركز اللاجئين بجزيرة خيوس اليونانية، ما جعلهم في سجن بسماء مفتوحة.