الرئيسية / دولي / مختطف الطائرة المصرية أستاذ جامعي يطلب اللجوء السياسي
الطائرة المصرية

مختطف الطائرة المصرية أستاذ جامعي يطلب اللجوء السياسي

أعلنت السلطات المصرية الإفراج عن جميع ركاب الطائرة المصرية المختطفة إلى مطار “لارنكا” في قبرص، عدا طاقمها المكون من 7 أفراد إضافة إلى 4 ركاب أجانب، في الوقت الذي كشف فيه التلفزيون المصري عن هوية المختطف الذي يدعى إبراهيم سماحة.

ووفق ما نقلته وسائل الإعلام المحلية والدولية، انقطع الاتصال مع الطائرة التابعة لشركة مصر للطيران بعد نصف ساعة من إقلاعها من مطار العرب، قبل أن تتلقى معلومات من السلطات القبرصية تفيد بهبوط الطائرة في مطار “لارنكا” وعليها شخص يهدد بتفجير حزام ناسف وضعه تحت ملابسه.

وحسب بيان لوزارة الطيران المدني المصري، أطلق المختطف سراح جميع الركاب الذين كانوا على متن الطائرة المختطفة عدا طاقمها المكون من 7 أفراد و4 أجانب، مشيرة إلى أن الخاطف طالب باللجوء السياسي مقابل الإفراج عن باقي المحتجزين.

وأكدت الوزارة المصرية أن الطائرة المخطوفة كانت تقوم برحلة اعتيادية ما بين الإسكندرية والقاهرة قبل أن يتم تحويل مسارها باتجاه مطار”لارنكا” في قبرص بعد أن هدد الخاطف بتفجير حزام ناسف يخفيه تحت ملابسه.

وأضاف بيان الوزارة أن المفاوضات مع المختطف، وهو أستاذ جامعي مصري بإحدى جامعات ولاية “أتلانتا” الأمريكية، يدعى إبراهيم سماحة، أفضت إلى الإفراج عن جميع الركاب عدا الطاقم وركاب أجانب لم يحدد هويتهم.

وفي ذات السياق، قالت الوزارة المصرية أن 4 هولنديين، و8 أمريكيين وبلجيكيين، و4 بريطانيين، وراكبًا من كلّ من فرنسا وسوريا وإيطاليا كانوا على متن الرحلة 181.

ووفق مصادر أمنية قبرصية، طالب المختطف اللجوء السياسي مقابل الإفراج عن باقي المحتجزين، مضيفة أن الأخير قام بإلقاء رسالة مطالبا بتسليمها إلى طليقته التي تعيش في قبرص.

وفي نفس السياق، نفت السلطات القبرصية أن يكون على متن الطائرة المختطفة أي مواد متفجرة، فيما أكدت مصر أن ربان الطائرة أبلغ بوجود تهديد من طرف أحد الركاب بوجود حزام ناسف في حوزته.

وجدير بالذكر، أنه منذ حادث سقوط الطائرة الروسية في صحراء سيناء، والتي راح ضحيتها 224 شخصا، عملت السلطات المصرية على تعزيز تواجدها الأمني في المطارات تجنبا لوقوع حوادث مماثلىة.

إقرأ أيضا:فيديو..هكذا سقطت الطائرة الروسية في سيناء