الرئيسية / دولي / اعتداءات بروكسل ستهز الثقة في عمليات الاستثمار في بلجيكا
اعتداءات بروكسل

اعتداءات بروكسل ستهز الثقة في عمليات الاستثمار في بلجيكا

توقع خبراء اقتصاد أوروبيون أن تنعكس اعتداءات بروكسل ، سلبا على اقتصاد البلاد خاصة قطاع السياحة، الذي يعد أحد أهم مصادر الدخل ببلجيكا.

وبالرغم من أن الوقت لا يزال مبكرا للوقوف على الخسائر التي ستلحق بالاقتصاد البلجيكي، إلا أن عددا من خبراء الاقتصاد يؤكدون أن تزامن تفجيرات بروكسل وموسم عطلة الربيع من شأنه أن يؤثر بشكل كبير على الأعمال التجارية وقطاع السياحة الذي يعد عصب الحركة الاستهلاكية في نمو الاقتصاد الوطني.

وأكد الخبراء الأوروبيون، أن تكلفة خسائر الاقتصاد البلجيكي المحتملة لن تقل عن ما تكبدته فرنسا عقب الاعتداءات الدامية التي شهدتها باريس في نوفمبر الماضي، والتي خلفت سقوط 130 قتيلا، حيث تضرر الاقتصاد الفرنسي بحوالي 51.7 مليون يورو أي ما يعادل 57.9 مليون دولار يومياً.

وفي تصريحات له، أكد الخبير الاقتصادي فرانسيس كبيك، أن تكون لسلسة الهجمات الإرهابية التي شهدتها بروكسل انعكاسات كبيرة على قطاع السياحة والترفيه والمطاعم والمقاهي بالدرجة الأولى، نظرا لكون بروكسل واحدة من مراكز التسوق الرئيسية في أوروبا التي تشهد توافد السياح من فرنسا وهولندا والمملكة المتحدة وألمانيا، خاصة في العطلات القصيرة.

وأكد فرانسي أن تكون انعكاسات الاعتداءات الإرهابية على الاقتصاد البلجيكية قصيرة المدى، والتي ستتواصل تأثيراتها خلال الأسبوعين المقبلين، حسب قوله.

وأضاف الخبير الاقتصادي أنه وبالرغم من عدم تأثير اعتداءات بروكسل على الاقتصاد البلجيكي بشكل كبير، إلا أن هذه الأخيرة ستتسبب في اهتزاز الثقة في عمليات الاستثمار في بلجيكا وتوسع الأعمال التجارية في باقي منطقة اليورو.

إلى ذلك، يشير خبراء بريطانيون إلى أن الأعمال التجارية في العاصمة البلجيكية ستتكبد خسائر كبيرة، نتيجة لارتفاع نسبة التأمين التي ستؤثر على صورة المدينة وجاذبيتها للأعمال والاستثمارات الأجنبية، التي سبق وانخفضت بنسبة “ناقص 3.0 نقطة” عقب هجمات باريس، إضافة إلى انكماش قطاع الصناعة بنسبة 4.0 بالمائة، حسب أرقام البنك المركزي البلجيكي.

هذا وكانت العاصمة بروكسل يوم الثلاثاء الماضي، مسرحا لسلسلة هجمات إرهابية استهدفت مطارا ومحطة للميترو، ما أسفر عن سقوط أزيد من 30 شخصا إضافة إلى جرح عشرات آخرين.

وأعلنت السلطات البلجيكية توصلها إلى هوية منفذي الهجمات الدامية، في الوقت الذي ربط فيه مسؤولو البلاد العمليات الإرهابية بعملية اعتقال صلاح عبد السلام، المتهم الرئيسي في تفجيرات باريس.

إقرأ أيضا:السلطات البلجيكية تعتقل المشتبه به الثالث في هجمات بروكسل