الرئيسية / دولي / تركيا..موجة اعتقالات تطيح بعناصر خططت لتفجيرات جديدة
موجة اعتقالات

تركيا..موجة اعتقالات تطيح بعناصر خططت لتفجيرات جديدة

شهدت ولاية ازمير في تركيا موجة اعتقالات واسعة اليوم الأحد، والتي أطاحت بعدد من العناصر التي خططت لتنفيذ هجمات إرهابية جديدة تزامنا مع احتفالات “عيد النيروز” في ولاية أزمير غرب البلاد.

وحسب ما أفادت به وكالة “الأناضول”، اعتقلت عناصر الشرطة 19 شخصا للاشتباه في اعتزامهم تنفيذ هجمات إرهابية في “أزمير”، وذلك باستخدام متفجرات يدوية الصنع وزجاجات حارقة وقنابل مولوتوف.

وجاءت الاعتقالات على خلفية سلسلة مداهمات وعمليات تفتيش نفذتها فرق مكافحة الإرهاب في ولاية “أزمير”، والتي شملت 32 عنوانا و8 أحياء إضافة إلى بعض الجمعيات ومكتب تابع لحزب الشعوب الديموقراطي المعارض.

وأكدت وكالة الأنباء التركية أن عمليات التفتيش أفضت إلى مصادرة عدد من الأسلحة والوثائق التي تعود لحزب العمال الكردستاني “بي كا كا” الذي تصنفه تركيا في خانة “المنظمات الإرهابية”.

وأشارت الأناضول إلى أن عمليات التفتيش لا تزال متواصلة في إطار البحث عن أشخاص آخرين يشتبه في اعتزامهم تنفيذ عمليات إرهابية في الولاية.

منفذ “هجوم السبت” تركي موال لداعش

أكدت السلطات التركية أن أحد منفذي الهجوم الانتحاري الذي استهدف شارع الاستقلال بإسطنبول أمس السبت، هو من عناصر ما يسمى “تنظيم الدولة الإسلامية” والذي كان ملاحقا منذ عام من طرف السلطات الأمنية.

ووفق ما أفادت به منابر إعلامية محلية، قامت السلطات المعنية بإجراء اختبار الحمض النووي من أجل الكشف رسميا عن هوية منفذ العملية الانتحارية التي أودت بحياة 5 أشخاص وإصابة عشرات آخرين.

وفي نفس السياق، كانت صحيفة “الوطن” التركية أوضحت أن منفذ العملية تركي الجنسية من مواليد سنة 1983 ويدعى سفاش يلدز، مشيرة إلى أن الأخير كان على قائمة المطلوبين لدى السلطات التركية منذ سنة بسبب تورطه في زرع قنابل داخل مقرات حزب الشعوب الديموقراطي ذي الأغلبية الكردية.

تفجير استهدف الناس دون تمييز

وكان رئيس الوزراء التركي، أحمد داود أوغلو أدان بشدة تفجير “السبت الدامي” الذي أودى بحياة 5 أشخاص، واصفا إياه بـ “التفجير الإرهابي الذي استهدف الناس مباشرة دون تمييز”.

وأكد أوغلو أن سلطات بلاده تعمل جاهدة على مكافحة كافة أشكال الإرهاب، مشيرا إلى أن هذه الهجمات الإرهابية لن تزعزع عزيمة تركيا، وأن “أي جهة إرهابية لن تصل إلى مبتغاها من وراء هذه العمليات الإرهابية”.

واسترسل رئيس الوزراء التركي قائلا “تواصل السلطات المعنية تحقيقاتها بشكل مكثف ودقيق من أجل الوقوف على حيثيات التفجير الإرهابي” مؤكدا أن بلاده ستتجاوز محنتها دون شك.

هذا وجاء تفجير أمس السبت بعد أسبوع فقط على تفجير إرهابي آخر استهدف ميدان “قيزلاي” في العاصمة أنقرة، والذي أسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف المدنيين، في الوقت الذي أعلنت فيه منطقة “بي كا كا” مسؤوليتها وراء الهجوم.

إقرأ أيضا:تركيا: ارتفاع حصيلة قتلى حزب العمال الكردستاني إلى 100