الرئيسية / دولي / المخاوف الأوروبية تزداد بخصوص اللاجئين ودعوة لسياسة موحدة لمواجهة الأزمة
تدفقات اللاجئين

المخاوف الأوروبية تزداد بخصوص اللاجئين ودعوة لسياسة موحدة لمواجهة الأزمة

حذر المسؤولون الأوروبيون من تفاقم أزمة اللاجئين والمهاجرين المتدفقين على أوروبا ما يهدد بانهيار فضاء “شينغن” حسب ما أكد عدد من المسؤولين.

ودعا المفوض الأوروبي في الهجرة والشؤون الخارجية ديمتريس أفراموبولوس إلى سياسة أوروبية موحدة في مجال تدفق الهجرة بدل اتباع سياسات أحادية أو ثنائية أو ثلاثية.

من جانبها عبرت إيطاليا عن مخاوفها من تحول طريق الهجرة بعد قرار دول البلقان وشرق أوروبا إغلاق حدودها ما يعني أن اللاجئين والمهاجرين سيبحثون عن مسالك أخرى للوصول إلى أوروبا.

إقرأ أيضا: أمام مشكلة “داعش” واللاجئين..هل يكون الإبقاء على الأسد أخف الضررين؟

وأكد مسؤول الأمم المتحدة لشؤون المهاجرين، فيليبو غراندي، أن طريق الهجرة بالبحر الأبيض المتوسط من شمال إفريقيا إلى إيطاليا قد تكون هي المسلك الجديد بالنسبة للاجئين والمهاجرين.

من جهة أخرى يبدو البحر الأدرياتيكي مسلكا جديدا خصوصا للمهاجرين “المحاصرين” ما بين كوسوفو وألبانيا، والبالغ عددهم 150 ألف شخص.

وتشير الأرقام إلى كون 3 آلاف مهاجري يعبرون يوميا من اليونان إلى البلقان وأن 22 ألف مروا الأسبوع الماضي فقط.

وعبرت إيطاليا عن أملها بأن لا تترك لوحدها تواجه أزمة الهجرة بعد أن بدأت تلوح بوادر تحولها إلى منطقة عبور للهاربين من جحيم الحرب أو الفقر بحثا عن مستقبل أفضل في القارة العجوز.