الرئيسية / دولي / الشرطة الفرنسية تطارد المهاجرين غير الشرعيين
516b4419ec2dd0c6a30b83bf9980c041

الشرطة الفرنسية تطارد المهاجرين غير الشرعيين

قامت  الشرطة الفرنسية صباح اليوم الأربعاء بإخلاء المواقع التي يتواجد فيها مهاجرون غير شرعيون غالبيتهم سوريون وأفارقة في مدينة “كاليه”. فيما انتقدت بعض المنظمات المدافعة عن حقوق الانسان هذه العملية، مشيرة أن الحكومة لن تقدم حلول ثانوية للمهاجرين، حسب وكالة الأنباء الفرنسية.
وحاولت الشرطة  تبرير عمليتها هذه بأسباب”صحية”، حيث أعلنت أن المهاجرين المتواجدين هناك، والذين يصل عددهم إلى 650 شخصا، يعيشون في ظروف اجتماعية يرثى لها ويعانون من داء “الجرب” وبالتالي يجب معالجتهم لمنع تفشى هذا الوباء في المنطقة وانتقاله إلى أشخاص آخرين، الأمر الذي لم تصدقه بعض المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان الناشطة في المنطقة.
وبدأت عملية الإجلاء في ساعات مبكرة من نهار اليوم الأربعاء دون أن تصطحبها أعمال عنف، كون أن المهاجرين غادروا خيامهم بهدوء بعدما شاهدوا قدوم الشرطة والصحافيين إليهم.
ويحلم هؤلاء المهاجرين غير الشرعيين، غالبيتهم سوريون وأفارقة، إلى شق الطريق نحو الجهة المقابلة أي بريطانيا على متن بواخر وشاحنات والمطالبة باللجوء السياسي هناك.