الرئيسية / دولي / اوباما يبدأ زيارة لافغانستان لتفقد قواعده العسكرية
462c3600617c91bc3cb82c71ac2dbfd5

اوباما يبدأ زيارة لافغانستان لتفقد قواعده العسكرية

بدأ الرئيس باراك اوباما مساء الاحد زيارة مفاجئة لافغانستان سيتفقد خلالها القوات الاميركية التي تنتشر في هذا البلد منذ اكثر من 12 عاما، وفق مراسل لفرانس برس يرافق وفد الرئيس الاميركي. وكان اوباما غادر البيت الابيض ليل السبت الاحد متوجها الى افغانستان. وقد هبطت طائرته في قاعدة باغرام التابعة لقوة الحلف الاطلسي (ايساف) والتي تبعد 40 كلم شمال كابول. وسيلتقي اوباما كبار المسؤولين العسكريين الاميركيين وممثلين للمجتمع المدني، في حين لا يتضمن جدول اعماله اي اجتماع مع نظيره الافغاني حميد كرزاي او مع المرشحين اللذين سيتنافسان في الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية الافغانية المقررة في 14 حزيران/يونيو، اي عبدالله عبدالله واشرف غني. وقال عضو مجلس الامن القومي الاميركي بن رودس للصحافيين الذين يرافقون اوباما ان الاخير “لا يرغب في التدخل في الانتخابات”. وتاتي هذه الزيارة عشية يوم تكريم قدامى المقاتلين في الولايات المتحدة وعلى خلفية توتر بين كابول وواشنطن بعدما ارجأ الرئيس الافغاني توقيع الاتفاق الامني الثنائي الذي يشكل اطارا لبقاء قوة عسكرية اميركية في افغانستان بعد انسحاب 51 الف جندي تابعين للحلف الاطلسي مع نهاية هذا العام. واعلن المرشحان عبدالله وغني تاييدهما توقيع هذا الاتفاق الاستراتيجي من اجل استقرار البلاد. ويثير انسحاب جنود قوة التحالف مخاوف من تصاعد موجة العنف في افغانستان حيث لا يزال ينشط متمردو طالبان رغم تدخل عسكري غربي استمر 12 عاما. واوضح مسؤولون اميركيون ان اوباما لن يصدر اي اعلان حول عدد الجنود الذين يمكن ان يبقوا في افغانستان. لكن رودس شدد على ان اوباما سيتشاور في هذه المسالة مع ضباط اميركيين كبار ومع قائد قوة الحلف الاطلسي جوزف دانفورد والسفير الاميركي في كابول جيمس كاننغهام. واضاف “من المهم بالنسبة اليه ان يقوم بزيارة ميدانية قبل اتخاذ قرار”.