الرئيسية / دولي / أردوغان يرفض الاعتذار ويحذر موسكو من “اللعب بالنار”
أردوغان

أردوغان يرفض الاعتذار ويحذر موسكو من “اللعب بالنار”

لا تزال ردود الفعل متواصلة بخصوص حادث إسقاط الطائرة الحربية الروسية، فبعد مطالبة الرئيس الروسي فلاديمير بوتن تركيا بالاعتذار عن الحادث، أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن أنقرة لن تعتذر عن دفاعها عن مجالها الجوي.

ووجه أردوغان، من خلال كلمة ألقاها شمال البلاد وبثها التلفزيون الرسمي، تحذيرات إلى موسكو، التي تحاول، حسب قوله، “اللعب بالنار” بخصوص الأزمة بين البلدين، مطالبا بلقاء نظيره الروسي “وجها لوجه”، على هامش انعقاد قمة المناخ التي ستعرفها العاصمة باريس يوم الاثنين.

وفي نفس السياق، أكد أردوغان أن بلاده لا تنوي تعميق الخلاف مع روسيا، إلا أنها لن تعتذر، مضيفا “من انتهكوا مجالنا الجوي هم من ينبغي لهم الاعتذار”.

ووصف الرئيس التركي تعليقات الجانب الروسي على الحادث بـ “غير مقبولة”، مؤكدا أن تركيا لم تتعمد إسقاط الطائرة الحربية الروسية.

ومن جهته، أوضح رئيس الحكومة التركية أحمد داود أوغلو أن بلاده تسعى للتعاون مع حلفائها من أجل خفض حدة التوتر بين الجانبين التركي والروسي، مذكرا أن محاربة تنظيم الدولة الإسلامية يبقى على رأس الأولويات القصوى في الوقت الحالي.

هذا وأشارت الحكومة الروسية في وقت سابق إلى اعتزامها فرض جملة من العقوبات السياحية والاقتصادية بالأساس على أنقرة، على خلفية الحادث.

وشدد رئيس مجلس النواب الروسي، سيرغي ناريشكين أن موسكو تمتلك الحق في الرد عسكريا على إسقاط طائرتها من طرف القوات التركية، إلى جانب ملاحقة هذه الأخيرة وفق بنود القانون الدولي.

إقرأ أيضا:أردوغان: لن نصبر إلى ما لا نهاية أمام اختراق سيادتنا